منفذ الهجوم الإرهابي في كندا لاجئ صومالي

أوتاوا-كندا(بانا) - أعلنت الشرطة الكندية اليوم الإثنين أن منفذ الهجوم الإرهابي الذي وقع في مدينة إدمينتون عاصمة مقاطعة ألبيرتا الكندية يوم الأحد، والذي أسفر عن إصابة ضابط شرطة بعدة طعنات وأربعة أشخاص آخرين، هو مواطن صومالي لاجئ في كندا.

وقال مساعد مفوض الشرطة الكندية، مارلن ديغراندن في مؤتمر صحافي إن المتهم كان معروفا لدى الشرطة وخضع لتحقيقات عام 2015 عندما أبلغت شرطة إدمينتون أنه يعتنق إيديولوجيات متطرفة وكانت تظهر عليه علامات التطرف إلا أنه لم تكن هناك أدلة لاعتقاله وإعتباره يمثل تهديدا.

وأضاف أن المتهم يبدو أنه تصرف بمفرده في هذه الهجمات، مشيرا إلى أنه قيد التوقيف لارتكابه عدة جرائم منها المشاركة في هجوم إرهابي وارتكاب جريمة لصالح جماعة إرهابية، وقد تم توجيه أربع تهم إليه وهي محاولة القتل والقيادة الخطرة والهروب الإجرامي الذي يسبب ضررا جسديا وحيازة سلاح لغرض خطير.

وقد تم القبض على المتهم بعد مطاردة من الشرطة الكندية في أعقاب قيامه بطعن ضابط شرطة عدة طعنات بسكين وهروبه بشاحنة وإصابة أربعة أشخاص بشوارع المدينة بصورة عشوائية أثناء هروبه بالسيارة التي توقفت بعد انقلابها به.

-0- بانا/ع ط/ 2 أكتوبر 2017

02 أكتوبر 2017 08:42:17




xhtml CSS