منظمة "أنقذوا الأطفال" تطلق في باماكو حملة "حتى لا يُنسى أي طفل"

باماكو-مالي(بانا) - ترأست زوجة الرئيس المالي، كيتا أميناتا مايغا، أمس الخميس في باماكو، حفل إطلاق حملة "حتى لا يُنسى أي طفل" التي أطلقتها المنظمة غير الحكومية "أنقذوا الأطفال"، في 120 دولة أخرى عبر العالم، حسب ما علمت وكالة بانابرس من مصدر رسمي.

وتحظى هذه الحملة الجديدة الممتدة على فترة 2016-2018 بدعم عشرات منظمات المجتمع المدني. وتدخل في إطار التزام بمواكبة عملية تنفيذ أهداف التنمية المستدامة التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي بنيويورك.

وستركز على عدة مجالات من بينها الصحة والتعليم والحماية وتهدف إلى أن تحقق الحكومات في أفق 2018، اختراقات مهمة في النفاذ الشامل إلى العلاجات الطبية وتعليم جيد ومناخ حمائي.

وأرجع المدير القُطري لمنظمة "أنقذوا الأطفال"، رافايل سينداي، اختيار مالي إلى ضرورة مساعدة البلد في الوفاء بالتزاماته الجديدة المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة ودعم تدخلاته لصالح الفئات الأشد هشاشة، خاصة الاطفال لا سيما المنحدرين من الفئات المحرومة أو المتعايشين مع الإعاقة.

وأشار إلى أن من 6ر2 مليار طفل أحصوا في العالم سنة 2015، يموت 9ر5 مليون طفل دون سن الخامسة كل سنة لاسباب يمكن تفاديها، بينما لم يلتحق 9ر5 مليون طفل بالمدرسة.

ووصف مسؤول المنظمة غير الحكومية الوضع في مالي بأنه حرج حيث يبلغ معدل وفيات المواليد (أقل من شهر) 35 من كل ألف مولود حي، ومعدل وفيات الاطفال (دون خمس سنوات) 98 من كل ألف، بينما يموت 25 ألف مولود جديد كل سنة بسبب أمراض يمكن تفاديها. ويلتحق 69 في المائة فقط من الأطفال 7-12 سنة بالمدرسة.

أما حرم الرئيس المالي، فذكّرت بأن قمة "دعوة إلى العمل من أجل إنقاذ الأم والطفل" المنعقدة في نيودليهي بالهند خلال أغسطس الماضي كشفت أن معدل وفيات الأطفال انخفض بشكل معتبر في عامة مناطق العالم، بما فيها الدول الأشد فقرا.

-0-بانا/غ ت/س ج/29 أبريل 2016

29 أبريل 2016 22:46:49




xhtml CSS