منظمة دولية تحذر من تدهور الوضع فى مخميات نازحي دارفور

القاهرة-مصر(بانا) -- حذرت منظمة العفو الدولية من أن الوضع الأمني الذي يواجه النازحين في إقليم دارفور المضطرب بغرب السودان على "حافة الإنهيار" ودعت المجتمع الدولي لتقديم المساعدة للبعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) التى مضي علي انتشارها .
فى الإقليم ثلاثة أسابيع لتحقيق النجاح فى السودان وحذرت مجموعة حقوق الإنسان من إمكانية إنفجار الوضع فى معسكرات النازحين التى تعاني من انعدام .
الأمن وانتشار الأسلحة بصورة كبيرة ويجئ التحذير فى أعقاب التقرير الذى أصدرته مجموعة حقوق الإنسان بعنوان "النازحون فى دارفور:جيل الغضب"والتى أبرزت فيه انعدام الاستقرار فى المخميات .
فى دارفور وقالت تاواندا هوندورا نائبة مدير قسم برنامج أفريقيا فى منظمة العفو الدولية فى بيان تحصلت عليه وكالة بانا للصحافة فى القاهرة إن"جميع المخميات تقريبا تنتشر فيها الأسلحة وإن الوضع الأمني فى داخل المعسكرات وخارجها مستمر فى التدهور بعد أن تراجعت الآمال بايجاد حل سياسي فى دارفور واستمرت العداءات بين القوات الحكومية ومجموعات المتمردين فى التصاعد".
0 وأضافت هوندورا أن "رعاية مصالح النازحين تم تجاهلها بينما تتبادل المجموعات المتمردة والقوات الحكومية شن العداءات الأمر الذى أعاق إكمال انتشار قوات البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام فى دارفور(يوناميد)".
0 وأكدت هوندورا أنه"لن يكون هناك سلام دائم بدون .
تأكيد الأمن واحترام حقوق هؤلاء المواطنين وتأييدها"0 وأضافت هوندورا أن المجموعات المتمردة تأتي إلي معسكرات النازحين لتجنيد مقاتلين جدد من بينهم .
الأطفال وقالت هوندورا إن "شباب دارفور يعيشون فى أوضاع تبدو منعدمة الأمل فى الحاضر والمستقبل وهم مستاؤون .
وغاضبون ولذلك ينضم بعضهم إلي المجموعات المسلحة"0 وأسفر الصراع الذى إندلع فى دارفور فى عام 2003 حول الموارد عن مقتل أكثر من 200 ألف شخص ونزوح أكثر .
من مليونين آخرين

21 يناير 2008 13:00:00




xhtml CSS