منظمة حقوقية تندد باعتداء الشرطة الغانية على صحفي

داكار- السنغال (بانا) - أدانت هيئة وسائل الإعلام في غرب إفريقيا عناصر الشرطة الغانية الذين قبضوا واعتدوا على الصحفي، فريد ساربونغ من صحيفة "ديلي أكسبرس" لأنه أخذ صورا لرجل شرطة أثناء تسلمه رشوة من سائق حافلة.

وفي بيان تلقت وكالة بانابرس، اليوم الخميس في داكار نسخة منه، أدانت الهيئة المدافعة عن الصحفيين في غرب إفريقيا، الهجوم المتعمد والاعتقال التعسفي لساربونغ وقالت" "إننا ندعو السلطات الشرطية إلى معاقبة العناصر المتورطين في انتهاك حقوق الصحفي".

ووفقا للمشرف على حرية الصحافة، فقد وقعت الحادثة في تيسانو بالعاصمة أكرا يوم الاثنين الماضي.

وقال رافائيل أبيتورغبور زميل ساربونغ والشاهد على الحادثة، إنهما شاهدا سائق حافلة في موقف محاججة أمام وكيل من شرطة المرور.

وأكد أبيتورغبور أنه "بسبب الشعور لدى عامة الناس بأن مثل هذه اللقاءات بين السائقين ووكلاء الشرطة تفضي غالبا إلى دفع رشوة للشرطة، جهّز ساربونغ كاميرته لالتقاط الصور في حال حدوث شيء من ذلك''.

غير أنه -للأسف- لم يكن محظوظا حيث كان وكلاء شرطة آخرون في المكان وانتبهوا إلى ساربونغ بينما كان يحاول التقاط الصور.

وبحسب البيان فإن وكلاء الشرطة اعتدوا على الصحفي واقتادوه إلى مركز شرطة في تيسانو حيث اعتُقل عدة ساعات ثم أفرج عنه بعد نشر الحادثة على نطاق واسع.

-0- بانا/م ل/س ج/08 سبتمبر 2016

08 سبتمبر 2016 21:16:36




xhtml CSS