منظمة تكشف عن زواج فتاة دون 15 عاما من العمر كل سبع ثواني

دكار-السنغال(بانا) - كشفت منظمة "نجدة الأطفال الدولية" غير الحكومية في إطار إحياء الدورة الـ11 من اليوم العالمي للفتاة أن "فتاة دون الـ15 من العمر تتزوج كل سبع ثوان في العالم".

وأبرزت المنظمة حجم التهديد الذي يطرحه زواج الفتيات على تعليمهن وصحتهن وأمنهن، مؤكدة في بيان نشرته الثلاثاء وجود فتيات متزوجات قبل بلوغهن العاشرة من العمر برجال غالبا ما يكونون أكبر منهن سنا بكثير في بلدان مثل أفغانستان واليمن والهند والصومال.

ويتضمن تقرير جديد لمنظمة "نجدة الأطفال" بعنوان "لا فتاة منسية.. حرية العيش وحرية التعلم، في مأمن من العنف" مؤشرا لتصنيف البلدان من الأفضل إلى الأسوأ حول وضع الفتيات والمعايير المتعلقة خاصة بزواج الأطفال والتعليم وحمل المراهقات ووفيات الأمهات وعدد النساء الأعضاء في البرلمان.

وتحتل العديد من البلدان الإفريقية مثل النيجر وتشاد وإفريقيا الوسطى ومالي والصومال التي تسجل معدلات مرتفعة لزواج الأطفال ذيل الترتيب في هذا المؤشر، على العكس من السويد وفنلندا والنرويج وهولندا وبلجيكا التي تأتي في الصدارة.

وتم تصنيف الفتيات في سيراليون ضمن الأكثر نزعة في العالم للتحول إلى أمهات، إذ سبق لنسبة تتراوح من 15 إلى 19 في المائة منهن الوضع، أو هن حوامل، بينما يتعرضن لـ40 في المائة من وفيات الأمهات المسجلة في هذا البلد.

من جهة أخرى، تجد 109 فتيات أخريات أنفسهن مضطرات للجوء إلى الدعارة كخطة اقتصادية، خاصة أثناء أزمة إيبولا، ما عرضهن للوصم بالعار، والتهميش في مجتمعاتهن.

وتعمل منظمة "نجدة الأطفال الدولية" في هذا الإطار بالتعاون مع السيدة الأولى لسيراليون من أجل مكافحة الحمل المبكر، عبر تشجيع مشاركة الزعماء التقليديين.

وفي تنزانيا، تزوجت 37 في المائة من النساء المترواحة أعمارهن من 20 إلى 24 عاما قبل بلوغهن الـ18 من العمر. وتتزوج بعض الفتيات في المناطق الريفية عند بلوغهن الـ11 من العمر في هذا البلد الذي يسجل أيضا أعلى معدل خصوبة في العالم.

وتزوجت في نيجيريا 40 في المائة من الفتيات الأكثر فقرا قبل بلوغهن الـ15 سنة من العمر، مقابل 3 في المائة بين الفتيات الثريات.

وفي المقابل، تتمتع رواندا بأعلى نسبة في العالم (64 في المائة) من حيث تمثيل النساء في المؤسسات الوطنية مثل البرلمان، بينما تأتي البلدان الإفريقية الأفضل تصنيفا في المؤشر (بكل معاييره) بعد المراكز الـ30 الأولى.

ويتعلق الأمر بكل من الجزائر (31 عالميا) وتونس (33) ورواندا (49) وناميبيا (72) ومصر (83).

وصرح مدير عام "نجدة الأطفال الدولية" ثورنينغ شيمت أن "الزواج المبكر يشكل بداية معوقات تحرم الفتاة من أبسط حقوقها المتمثلة في التعلم والازدهار والشعور بالطفولة"، مضيفا أن الفتيات المتزوجات في سن مبكرة لا يمكنهن التوجه إلى المدارس، ويتعرضن أكثر من غيرهن لأعمال العنف المنزلي وسوء المعاملة والاغتصاب.

ويكشف التقرير أيضا أن الفتيات المتضررات من النزاعات هن الأكثر عرضة للزواج المبكر، إذ تقوم العديد من أسر اللاجئين بتزويج بناتها لحمايتهن أو كآلية تأقلم مع الوضع.

وتجدر الإشارة إلى أن المجتمع الدولي التزم بوضع حد لزواج الفتيات في آفاق 2030 ، لكن إذا استمرت النزعة الحالية، فسينتقل عدد النساء المتزوجات أثناء طفولتهن من زهاء 700 مليون حاليا إلى نحو 950 مليونا سنة 2030 وإلى 2ر1 مليار سنة 2050 .

-0- بانا/س ب/ع ه/ 12 أكتوبر 2016

12 أكتوبر 2016 11:45:20




xhtml CSS