منظمة تعتزم إطلاق تقرير جديد حول دارفور في 29 سبتمبر

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - ستطلق منظمة العفو الدولية يوم 29 سبتمبر الجاري في نيويورك تقريرا جديدا حول جرائم الحرب، وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من قبل القوات الموالية للحكومة السودانية ضد المدنيين في جبل مرة، بإقليم دارفور، بما يشمل أدلة دامغة حول الاستخدام المكثف لأسلحة كيماوية.

وذكرت المنظمة الحقوقية في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الإثنين في نيويورك أن التقرير الذي اختير له عنوان "أرض محروقة وهواء مسمم.. القوات الحكومية السودانية تدمر جبل مرة في دارفور" يتضمن نتائج باحثين دوليين استخدموا صورا ملتقطة بالأقمار الصناعية، واستجوبوا أكثر من 200 شاهد عيان، لتوثيق هجمات القوات الحكومة الممنهجة ضمن سياسة "الأرض المحروقة" ضد أكثر من 150 قرية في جبل مرة خلال الأشهر الثمانية الماضية.

ولاحظت المنظمة أن الأدلة تشمل صورا لأطفال أصيبوا بجروح بليغة، وشهادات وتحاليل خبراء مفادها أن عشرات الهجمات استخدمت فيها القوات السودانية أسلحة كيماوية.

يشار إلى أن التقرير سيطلقه مسؤولون رفيعو المستوى في منظمة العفو الدولية خلال المؤتمر الصحفي الذي سيقام في مكتب اتحاد مراسلي الأمم المتحدة بمقر المنظمة في نيويورك.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 26 سبتمبر 2016

26 سبتمبر 2016 19:27:10




xhtml CSS