منظمة تطالب بالإفراج عن خمسة صحافيين معتقلين في أثيوبيا

نيروبي-كينيا(بانا) - دعت لجنة حماية الصحافيين السلطات الأثيوبية إلى الإفراج عن الصحافيين الخمسة الموقوفين داخل منزل تيميسغين ديسالين، مالك إحدى المجلات.

وذكرت لجنة حماية الصحافيين في بيان لها أن قوات الأمن ألقت يوم الإثنين القبض على كل من إسكندر نيغا وتيميسغين ديسالين والمدونين بيفيكادو هايلو وماهليت فانتاهون وزيلاليم ووركاجينيهو أثناء لقاء جمعهم داخل منزل تيميسغين في العاصمة أديس أبابا.

وأشار البيان إلى أن هؤلاء الخمسة سبق لهم دخول السجن على خلفية أنشطتهم الصحفية.

ولاحظ أن السلطات لم تكشف حتى الآن عن التهم الموجهة إلى هؤلاء الصحافيين، موضحا أن حالة الطوارئ المعلن عنها خلال فبراير الماضي في أثيوبيا تستوجب الحصول على تصريح لتنظيم تجمعات، وتجيز للسلطات القيام بعمليات توقيف دون مذكرات اعتقال.

ونقل البيان عن منسقة برنامج إفريقيا في لجنة حماية الصحافيين أنجيلا كوينتال قولها "ندعو السلطات الأثيوبية إلى الكشف عن الجريمة التي تتهم هؤلاء الصحافيين بارتكابها، أو الإفراج عنهم على الفور".

وأكدت أن "أثيوبيا لا ينبغي لها استعمال حالة الطوارئ كذريعة لتلجيم الصحافيين الناقدين، خاصة أولئك الذين سبق لهم أن عانوا بشكل لا يمكن تصوره من السجن".

وجاءت هذه الاعتقالات بعد حملة أوسع من عمليات التوقيف التي شهدتها أثيوبيا في الأيام الأخيرة.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 27 مارس 2018

27 mars 2018 14:39:07




xhtml CSS