منظمة ترحب بتجريم ختان الفتيات في غامبيا

بانجول-غامبيا(بانا) - رحبت "اللجنة الغامبية حول الممارسات التقليدية الضارة" (غامكوتراب) بتعديل قانون المرأة 2010 بما يجرم ممارسات التشوهات الجنسية للفتيات ومنها ختان الفتيات.

وصرحت د. إيساتو توراي الأربعاء أن "غامكوتراب مرتاحة جدا لأن الكفاح الذي قاد اثنين من كوادرها إلى السجن قدم ثماره".

وكانت الجمعية الوطنية الغامبية قد اعتمدت التعديل الإثنين في بانجول بعد سنوات من محاولات قادتها منظمات مثل "غامكوتراب" في هذا الإطار.

ولاحظت د. إيساتو أن "غامكوتراب" ترحب بهذه اللفتة الإيجابية من الرئيس يحيى جامح الداعية إلى منع ممارسات التشوهات الجنسية للفتيات.

وأوضحت أن التصويت على هذا القانون يجعل من غامبيا البلد الـ27 في إفريقيا جنوب الصحراء الذي يسن تشريعا لمكافحة التشوهات الجنسية للفتيات مضيفة أن ذلك سيتيح مناخا ملائما للقيام بالمزيد من التعبئة لتحسيس بقية السكان حول ضرورة التخلي عن هذه الممارسات.

وأشارت "غامكوتراب" إلى أنه قبل تأكيد الرئيس جامح خلال نوفمبر الماضي على ضرورة منع ممارسة التشوهات الجنسية للفتيات كانت حوالي 1015 قرية و158 شخصا ممن كانوا يمارسونها قد أعلنوا طواعية تخليهم عنها.

-0- بانا/م س/ع ه/ 31 ديسمبر 2015

31 ديسمبر 2015 12:12:27




xhtml CSS