منظمات تدين مقتل كوادر الصحة في نيجيريا

لاغوس-نيجيريا(بانا) - ضم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية صوتيهما إلى صوت الحكومة النيجيرية وأدانا الهجمات التي شهدتها ولاية كانو الواقعة شمال البلاد الجمعة مسفرة عن مقتل تسعة من كوادر الصحة.

وصرحت الوكالتان التابعتان للأمم المتحدة في بيان مشترك أن مثل هذه الهجمات "تشكل مأساة مزدوجة لعاملي الصحة وأسرهم وتحرم السكان الذين يواجهون أوضاعا هشة ولاسيما الأطفال من خدمات صحية أساسية".

وتابعت الوكالتان أن "هذه الهجمات مرفوضة تحت أي ظرف. وتعبر منظمة الصحة العالمية واليونيسيف عن تعاطفهما مع أسر العاملين الصحيين. ونبقى ملتزمين بدعم الحكومة النيجيرية وشعب نيجيريا في جهودهما الرامية لتحسين الوضع الصحي وحياة السكان".

وكان الرئيس النيجيري غودلوك جوناثان قد أدان من جانبه في بيان سابق هذه "الهجمات الإرهابية الدنيئة" وأكد للأسر المكلومة أن فقدان ذويها لن يذهب سدى إذ ستضطلع الحكومة بمهمتها في ضمان اجتثاث كامل لشلل الأطفال في نيجيريا.

وأضاف البيان أن "الحكومة ستواصل القيام بكل ما في وسعها لملاحقة وتوقيف عناصر الإرهاب في البلاد. وأصدر الرئيس توجيها بضمان ترتيبات أمنية مشددة على الفور لصالح العاملين الصحيين في المناطق عالية درجة الخطورة".

-0- بانا/س غ/ع ه/ 09 فبراير 2013

09 فبراير 2013 14:36:52




xhtml CSS