ممثلو إقليم الجنوب الإفريقي يشيدون بالمصرف الإفريقي للتنمية

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - وصف محافظو إقليم الجنوب الإفريقي بالمصرف الإفريقي للتنمية هذه المؤسسة المالية بأنها مستقبل التنمية في إفريقيا، مطالبين إياها بشق الطريق نحو تنمية سريعة للقارة.

وعقد المحافظون -وزراء المالية والتخطيط الاقتصادي لكل من أنغولا وليسوتو ومدغشقر وملاوي وموزمبيق وناميبيا وساوتومي وبرنسيب وجنوب إفريقيا وسوازيلند وزامبيا وزيمبابوي- اجتماعا في العاصمة التجارية أبيدجان.

وأفاد بيان أصدره المصرف الإفريقي للتنمية عبر موقعه الرسمي أن المحافظين تبادلوا وجهات النظر خلال مشاورات إقليمية مع رئيس مجموعة المصرف الإفريقي للتنمية أكينومي أديسينا ومسؤولين رفيعي المستوى بمقر المؤسسة في أبيدجان.

وقال وزير المالية في ليسوتو مويكيتسي ماجورو "أشكر المصرف على تسريع الإقراض"، مشيدا بسياسة اللامركزية التي يعتمدها المصرف للاقتراب من المساهمين.

من جانبه، اعتبر رئيس مجموعة المصرف الإفريقي للتنمية أن "التحديات التي تواجهها إفريقيا هائلة، والحاجة إلى نمو أسرع أصبح عاجلا أكثر من أي وقت مضى".

من جهته، قال وكيل وزارة المالية الجنوب إفريقي موندلي غونغوبيلي "من الواضح بالنسبة لي أن القارة تحدوها روح جديدة أظهرها المصرف الإفريقي للتنمية. إن المصرف هو مستقبل التنمية التطور والاحترام في إفريقيا".

وأضاف "أود ضم صوتي إلى أصوات المحافظين الذين عبروا عن تقديرهم لكيفية إدارة المصرف الإفريقي للتنمية وانخراطها في مبادئ الحكم الرشيد".

من ناحيتها، قالت كاتبة الدولة الأنغولية للميزانية والاستثمار العمومي آيا إيزا دا سيلفا "نشعر بحاجة قوية إلى زيادة عمليات المصرف وإلى اشتراكه بشكل أكبر في بلادنا. لقد هب المصرف لمساعدتنا عندما كنا في حاجة ماسة إليه. ونلمس تأثيره في القطاعين العام والخاص".

والتمست المسؤولة الأنغولية دعم المصرف لتمكين البلاد من تنفيذ المشاريع بوتيرة أسرع.

أما أديسينا، فقد دعا إلى تحرك جماعي من أجل تحقيق تنمية مكثفة في إفريقيا، ملاحظا أن إفريقيا بحاجة إلى وتيرة أسرع للتنمية.

وأضاف "أمامنا 12 سنة فقط لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وهذا بمثابة جرس إنذار للعالم. والجرس يرن بصوت أكثر فأكثر ارتفاعا"، مؤكدا أن "أهداف التنمية المستدامة لن تتحقق بالموقف المعتاد تجاه الأعمال، ولن تتحقق التنمية على الصعيد العالمي، إلا إذا حققتها إفريقيا بشكل كامل وشامل".

واعتبر رئيس مجموعة المصرف الإفريقي للتنمية أن كل بلدان إقليم الجنوب الإفريقي أمامها فرصة كبيرة لتسريع النمو الشامل خلال السنوات القليلة المقبلة، مشددا على وقوف المصرف الإفريقي للتنمية بجانبها في هذه الرحلة.

-0- بانا/د ج/ع ه/ 11 أبريل 2018

11 أبريل 2018 15:37:13




xhtml CSS