مقتل 9 أشخاص في هجوم استهدف وزارة الداخلية الصومالية

مقديشو-الصومال(بانا) -أعلنت الشرطة الصومالية،اليوم السبت، مقتل 9 أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 10 آخرين، في حصيلة أولية، في انفجار سيارة مفخخة أمام وزارة الداخلية بالعاصمة الصومالية، والواقعة بالقرب من القصر الرئاسي ومقر البرلمان.

وقالت إذاعة"دالسن" المحلية، إن هجومين شنهما مسلحو حركة الشباب الصومالية الإرهابية استهدفا مقر الوزارة وسط مقديشو، مشيرة إلى أن المسلحين وصلوا إلى مقر الوزارة مرتدين ملابس الشرطة قبل أن ينفذوا تفجيرا انتحاريا أعقبه إطلاق نار كثيف.

وذكر موقع"الصومال الجديد" الإخباري أنه سمعت أصوات طلقات نارية في مقر الوزارة، كما سمع دوي انفجار آخر بالقرب من موقع الحادث، وأشار إلى أن حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة تبنت مسؤولية الهجوم على مقر الوزارة.

يشار إلى أن حركة الشباب تشن من حين إلى آخر هجمات على منشآت حكومية وفنادق ومطاعم في الصومال وخاصة بالعاصمة، إلى جانب استهداف شخصيات سياسية وأمنية وعسكرية، فصلا عن استهداف قوات بعثة الإتحاد الإفريقي.

ومن غير المستبعد أن يزيد الإنسحاب التدريجي المقرر للقوات الإفريقية من الصومال، من متاعب البلاد في وقت تصعد حركة الشباب هجماتها الإرهابية في عديد المناطق، حيث من المقرر أن تنهي بعثة الإتحاد الإفريقي المكونة من عسكريين من جيبوتي وبوروندي وكينيا وإثيوبيا وأوغندا عملياتها في الصومال بحلول 2020.

-0- بانا/ي ي/ع د/07 يوليو2018  


07 Julho 2018 13:15:55




xhtml CSS