مقتل 81 عنصرا من ميليشيات حركة الشباب بجنوب الصومال

مقديشو-الصومال(بانا) -أعلن وزير الإعلام والثقافة والسياحة بالحكومة الفيدرالية الصومالية"عبد الرحمن عمر عثمان يريسو"مساء اليوم السبت،مقتل 81 عنصرا من ميليشيات حركة الشباب في عملية عسكرية نفذها الجيش الصومالي بالتعاون مع القوات الصديقة في مدينة"جيلب"التابعة لمحافظة"جوبا الوسطى" بجنوب البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الصومالية عن الوزير قوله إن القوات المسلحة كانت تنفذ في الأيام الماضية عمليات عسكرية في مناطق تابعة لمحافظات"شبيلي الوسطى والسفلى" و"جوبا الوسطى"، مشيرا إلى"تحقيق الهدف المنشود من تقويض شوكة الإرهابيين".

وذكر المسؤول الصومالي أن العملية الأخيرة في مدينة"جيلب" تمكنت من تدمير مستودعات التفجير التي تمكلها العناصر الإرهابية، كما تم إحراق سيارات قتالية للميليشيات.

وكان الرئيس الصومالي"محمد عبد الله فرماجو" قد بحث في الرابع من الشهر الجاري، مع قادة قوات بعثة حفظ السلام الإفريقية، الوضع الأمني في الصومال، لمزيد تنسيق الجهود في الحملة العسكرية على حركة الشباب.

كما قام الرئيس"فرماجو" بجولة إفريقية في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر2017، شملت كلا من أوغندا وإثيوبيا وجيبوتي، وهي من بين الدول المساهمة في قوات بعثة السلام الإفريقية في الصومال، بهدف محاربة الإرهاب وتضييق الخناق على حركة الشباب، وذلك في أعقاب التفجيرات التي حدثت في العاصمة الصومالية في منتصف أكتوبر الماضي، وراح ضحيتها 358 قتيلا .

من جهة أخرى، قصفت طائرة بدون طيار،الليلة الماضية، موقعا تتحصن به عناصر من ميليشيات حركة الشباب في منطقة"بَصْرة" الزراعية التابعة لإقليم"شبيلي الوسطى".

وذكرت وسائل إعلام محلية صومالية،اليوم السبت، نقلا عن قائد كتيبة 12 أبريل التابعة للقوات المسلحة، الجنرال"عمر حسن آدم" قوله إن الغارة طالت قياديين من ميليشيا الشباب  كانوا يجتمعون هناك.

في هذه الأثناء، تواردت أنباء عن إحكام عناصر مسلحة من تنظيم حركة الشباب، السيطرة الكاملة،الليلة الماضية، على بلدة"بصرة" في منطقة"شبيلي الوسطى" جنوب البلاد، الليلة الماضية،وفقا لما أوردته،اليوم السبت، إذاعة"شبيلي" المحلية الصومالية.

ونقلت عن السكان بالمنطقة أن مقاتلين مسلحين كانوا يستقلون شاحنات صغيرة ويحملون مدافع رشاشة، سيطروا على البلدة.

ويأتي سقوط بلدة"بصرة" بعد انسحاب قوات الجيش الصومالي وقوات الإتحاد الإفريقي التي كانت تسيطر على المنطقة منذ الأسبوع الماضي الذي شهد معارك عنيفة بين القوات الصومالية وعناصر من حركة الشباب التي تؤكد الحكومة الفيدرالية ارتباطها بتنظيم القاعدة.

-0- بانا/ي ي/ع د/11 نوفمبر2017

11 نوفمبر 2017 18:22:51




xhtml CSS