مقتل 4 جنود أوغنديين في هجوم على قاعدة لقوات الإتحاد الإفريقي بالصومال

مقديشو-الصومال(بانا) -لقي أربعة أربعة من جنود حفظ السلام الأوغنديين مصرعهم وأصيب آخرون، في هجوم شنه مقاتلون من حركة الشباب الصومالية،اليوم الأحد،على قاعدة لقوات الإتحاد الإفريقي تتمركز فيها قوات حفظ السلام الأوغندية في بلدة"بولو مرير" في بإقليم شببلي السفلى بولاية جنوب غربي الصومال، في حين قتل ما لايقل عن 22 من المهاجمين من حركة الشباب.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن العقيد"أحمد حسن" من الجيش الصومالي أن الهجوم بدأ في الصباح عندما انفجرت سيارتان ملغومتان أمام مدخل القاعدة في"بولو مرير" وهي بلدة زراعية في إقليم شبيلي السفلى، مشيرا إلى صد الهجوم.

وذكر موقع"الصومال الجديد" أن قرابة 100 مقاتل هاجموا القاعدة وقاموا بإطلاق قنابل يدوية ونيران رشاشات آلية، وأعلنت حركة الشباب المتطرفة في الصومال، مسؤوليتها عن الهجوم، في حين استولى المهاجمون على محلات تجارية ثم أضرموا فيها النار.

من جهة أخرى، قال الموقع إن أنباء وردت من منطقة "علي فولطيري" في إقليم شبيلي الوسطى شمال العاصمة مقديشو أفادت باستيلاء حركة الشباب عليها بعد انسحاب القوات الإفريقية منها،اليوم الأحد، مشيرا إلى أن سكان المنطقة أكدوا أن مقاتلين من حركة الشباب دخلوا بأعداد كبيرة إلى المنطقة من عدة اتجاهات.

وأضاف السكان أن مقاتلي الحركة شرعوا في تفتيش منازل في المنطقة كان يسكنها ضباط في الجيش الصومالي إلى جانب القوات الإفريقية، ولم تتضح حتى الآن أسباب انسحاب تلك القوات من المنطقة.

يذكر أن حركة الشباب دأبت خلال السنوات الماضية على شن هجمات كبيرة على قواعد القوات الإفريقي جنوب الصومال وقتلواالعشرات من تلك القوات، في محاولة لإضعاف حماية الدولة الصومالية والسيطرة على مواقع جديدة.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 01 أبريل 2018

01 أبريل 2018 20:03:00




xhtml CSS