مقتل عشرة أشخاص في هجوم على بلدة بريرة بالصومال

مقديشو-الصومال(بانا) -لقي عشرة مدنيين مصرعهم وأصيب آخرون بجروح في هجوم استهدف بلدة"بريرة" بولاية جنوب غربي الصومال.

ونقل موقع"الصومال الجديد"الإخباري،اليوم السبت، عن شهود عيان ومسؤولين من ولاية جنوب غربي الصومال، تأكيدهم أن غارة أمريكية استهدفت مزارعين بضواحي بلدة"بريرة" الواقعة على بعد حوالي 60 كلم من مقديشو، مما أسفر عن مقتل 10 مزارعين وإصابة آخرين.

ونقل القتلى والجرحى إلى مستشفى العاصمة الصومالية. وكانت قوات الحكومة الصومالية وقوات الإتحاد الإفريقي بتعاون مع قوات أمريكية سيطرت الأسبوع الماضي على بلدة"برير" التي كانت تعتبر معقلا استراتيجيا لحركة الشباب.

واتهم النائب في البرلمان الصومالي"مهد صلاد" الولايات المتحدة بمسؤولية الهجوم الذي وصفه بأنه مجزرة ارتكبت في حق مدنيين أبرياء،ودعا كلا من الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء إلى فتح تحقيق عاجل في الحادث.

وأعلن وزير الإعلام الصومالي "عبد الرحمن محمد عثمان" أن الحكومة تحقق في حادث مقتل 10 مدنيين في محافظة شبيلى السفلى، ثم عاد وذكر في تغريدة في حسابه على الفيسبوك، في وقت لاحق، مقتل 10 عناصر من حركة الشباب في عملية مشتركة نفذتها القوات الصومالية بالتعاون مع دولة صديقة، وهو ما يعكس تناقضا وتخبطا واضحا إزاء الحادث وطبيعة المستهدَفين بالهجوم.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 26 أغسطس2017


26 أغسطس 2017 12:35:27




xhtml CSS