مقتل ضابط سوداني خلال اشتباك مع خارجين على القانون في دارفور

الخرطوم-السودان(بانا) - قُتل الضابط في القوات المسلحة السودانية، المقدم عبد الله الطيب عبد الله، وأصيب أربعة آخرون من بينهم مقدم بجروح خطيرة، إثر اشتباك خارجين عن القانون والقوات الحكومية في منطقة البورصة شرقي مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وبحسب الأخبار الواردة إلى الخرطوم من الفاشر (750 كلم غرب العاصمة)، فإن شوارع مدينة الفاشر خلت من المارة بينما دوى صوت الرصاص والأسلحة الثقيلة خاصة في منطقة البورصة.

وقال والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف، في بيان صحفي اليوم الجمعة، إن لجنة أمن الولاية شكلت قوة من القوات الأمنية والعسكرية (الغرفة المشتركة) بعد معلومات بتحديد موقع الجناة وتواجدهم بمنطقة البورصة شرق الفاشر.

وأكد الوالي أن الأوضاع الأمنية بجميع أنحاء الولاية ومدينة الفاشر تحت السيطرة التامة، مشيرا إلى أن لجنة أمن الولاية عقدت اجتماعا طارئا بعد أحداث الخميس أصدرت بموجبه قرارات هامة منها منع تحرك السيارات التي لا تحمل لوحات ومنع تظليل السيارات، فضلا عن إقامة نقاط تفتيش على طول الطرقات.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية (سونا)، أن المواجهات اندلعت صباح الخميس بين القوات الحكومية السودانية وعناصر مسلحة مجهولة الهوية وُصفت "بالعناصر المتفلتة" في منطقة البورصة بشرق الفاشر.

وتعد الفاشر أكبر العواصم الجهوية الخمس في دارفور. وهي المقر الرئيسي لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (يوناميد) في السودان.

وهذا أول حادث عنيف تشهده المدينة منذ سنوات، فيما أعلنت الحكومة أن المنطقة مؤمنة وخالية الآن من أي تمرد.

-0- بانا/م و/س ج/17 فبراير 2017

17 Fevereiro 2017 22:10:28




xhtml CSS