مقتل خمسة جنود خلال الاشتباكات المسلحة الدائرة في درنة بشرق ليبيا

طرابلس-ليبيا(بانا) - قٌُتل خمسة عناصر من قوات الجيش الوطني الليبي خلال الاشتباكات التي دارت أمس الخميس مع عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة التي تجري فيها عملية عسكرية لإخراج الجماعات المتشددة منها.

وأوضح مصدر عسكري أنّ قوات الجيش تحقق تقدمًا ملحوظًا في معظم محاور جبهة درنة، مؤكدًا "تكبد مجلس شورى درنة خسائر بشرية ومادية خلال الاشتباكات العنيفة التي دارت في الأيام الماضية".

من جانبه، أكد آمر غرفة عمليات عمر المختار التابعة للقوات المسلحة اللواء سالم الرفادي، سيطرة الجيش الليبي على (420 كلم) من محاور القتال على تخوم مدينة درنة منذ انطلاق العمليات العسكرية الأخيرة.

وقال الرفادي "إن الجيش الليبي سيطر على مصنعي الدقيق والمكرونة"، مؤكدًا أن "مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة محاصرون من قبل وحدات الجيش التي أصبحت درنه هدفها القادم".

وتقبع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى "مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها"، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

ويعاني أهالي مدينة درنة أوضاعً إنسانية صعبة جراء إغلاق الطرق الذي تفرضه غرفة عمليات "عمر المختار" التابعة للقيادة العامة للجيش، حيث هناك نقصٌ حادٌّ في الخبز والموادّ الغذائية الأخرى والموادّ الطبية والوقود.

-0- بانا/ي ب/س ج/18 مايو 2018

18 مايو 2018 19:41:56




xhtml CSS