مقتل جندي من قوات حفظ السلام الأممية بجمهورية إفريقيا الوسطى

بانغي-إفريقيا الوسطى(بانا) -أدانت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى الهجوم على قوات حفظ السلام التابعة لها والذي أدى إلى مقتل أحد أفراد حفظة السلام البورونديين.

ونقل مركز أخبار الأمم المتحدة،مساء الجمعة،عن بيان صدر عن البعثة، أن مسلحين من جماعة "أنتي-بالاكا" أطلقوا مساء الخميس 23 أغسطس، النار على قافلة تابعة للأمم المتحدة في قرية"بافيكا" في وسط البلاد، وفي تبادل لإطلاق النار، قتل أحد حفظة السلام من الوحدة البوروندية.

وشجبت البعثة "بأشد العبارات" هذا الهجوم الشنيع ضد حفظة السلام الذين لا يوجد لهم أي أهداف أخرى في البلاد سوى حماية السكان المدنيين. كما دعت البعثة إلى تقديم المذنبين إلى العدالة
  
يذكر أن مليشيا "أنتي بالاكا" المسيحية تشكلت عقب الإنقلاب الذي نفذته حركة"سيليكا" وغالبيتها من المسلمين،عام 2013 وأطاحت من خلاله بالرئيس الأسبق" فرانسوا بوزيزي".

وكانت "أنتي بالاكا" قد شنت عدة هجمات على القوات الأممية في إفريقيا الوسطى، من بينها هجوم في التاسع من مايو 2017 أسفر عن مقتل أربعة من قوات حفظ السلام بينهم جندي مغربي.

كما قتل عنصر من قوات حفظ السلام الأممية وأصيب11 آخرون في الثاني من أبريل 2018 في هجوم على  قاعدة مؤقتة تابعة للأمم المتحدة على بعد 300 كيلومتر تقريبا شمال شرقي العاصمة بانغي.

-0- بانا/ي ي/ع د/25 أغسطس 2018

25 août 2018 01:35:58




xhtml CSS