مفوضية "إكواس" تحشد دعم الجيش لمكافحة الإيبولا

أكرا-غانا(بانا) - دعت مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) قوات الدفاع التابعة للدول الأعضاء إلى المساهمة في دعم حملة مكافحة فيروس الإيبولا الذي أودى بحياة أكثر من 2000 شخص من أصل قرابة 4000 حالة إصابة مسجلة في الإقليم منذ ديسمبر 2013 .

وأطلقت مفوضة شؤون السياسة والسلام والأمن سالاماتو حوسايني سليمان هذا النداء في كلمتها أمام قادة أركان دول غرب إفريقيا المجتمعين بالعاصمة الغانية أكرا في إطار لجنة "إكواس" لقادة الأركان.

وصرحت أن وباء الإيبولا "ستكون له انعكاسات مدمرة بعيدة المدى على تنمية الإقليم إذا لم يتم التصدي له بشكل مناسب" داعية بالتالي إلى بذل "جهود جماعية للمساهمة في دعم الدول الأعضاء التي يواجه سكانها تهديد هذا المرض الخطير".

وأبرزت المفوضة مختلف اجراءات التدخل التي اتخذتها المفوضية لمحاربة هذا المرض بما يشمل إنشاء صندوق للتضامن وأنشطة تعاون متعددة الفاعلين.

ولاحظت السيدة سليمان أن الإقليم شهد خلال السنتين الماضيتين أزمات خطيرة في مالي وغينيا بيساو بالإضافة إلى الإرهاب والقرصنة وغيرهما من الأعمال الإجرامية في خليج غينيا.

كما أشادت بالرئيس المنتهية ولايته للجنة "إكواس" لقادة الأركان الجنرال الإيفواري سومايلا باكايوكو "الذي لعب دورا هاما في قيادة تدخلات إكواس الرامية لتسوية هذه الأزمات".

ورحبت المفوضة أيضا برئيس اللجنة الجديد الأميرال الغاني ماثيو كواشي.

ومن جانبه وصف وزير الدفاع الغاني في كلمته الافتتاحية تهديد الإيبولا بأنه "وضع مثير للقلق يتطلب من الكل بذل جهود جماعية".

وأوضح أن "رئيس إكواس (الرئيس الغاني) جون دراماني ماهاما جعل لهذا الغرض من أكرا في غانا نقطة توزيع لتزويد الإقليم بالدعم حول الإيبولا" داعيا المشاركين في الاجتماع إلى "اغتنام هذا المنتدى لبحث كيفية تمكنكم من مساعدة السكان على وضع استراتيجيات لاحتواء تفشي هذا الفيروس".

وشهدت مراسم افتتاح هذا الاجتماع الذي تستمر أعماله ثلاثة أيام تقليد الرئيس المنتهية ولايته لقوة "إكواس" الجاهزة الجنرال النيجيري حسن مامان لاي ميدالية الشرف ومنحه شهادة تقدير عرفانا بخدمته المتميزة للإقليم خلال السنوات السبع الماضية.

ويبحث لقاء أكرا المنعقد حول محور "تعزيز التعاون العسكري لإكواس حول السلام والاستقرار والتنمية" وضع الأمن العام في الإقليم من أجل صياغة الحلول المناسبة.

ومن جهة أخرى ينعقد اجتماع لقادة القوات البحرية لأربع دول أعضاء -بنين والنيجر ونيجيريا والتوغو- على هامش دورة لجنة قادة الأركان التابعة "لإكواس" بهدف مناقشة تفعيل النموذج البحري للمنطقة الخامسة.

ومن المقرر افتتاح مركز تنسيق بحري إقليمي يوم 11 سبتمبر 2014 في العاصمة الكاميرونية ياوندي طبقا للقرارات التي اتخذها رؤساء دول وحكومات "إكواس" والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سياك) خلال القمة التي عقدوها في يونيو الماضي ضمن جهودهم الرامية لمكافحة القرصنة وباقي الجرائم في الإقليمين.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 10 سبتمبر 2014


10 سبتمبر 2014 15:44:39




xhtml CSS