مفوضية الاتحاد الإفريقي ترحب بتطبيع العلاقات بين إريتريا وأثيوبيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أشاد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد بالزعيمين الإريتري والأثيوبي نظرا لجهودهما الرامية إلى تعزيز المصالحة والثقة والتعاون بين البلدين.

ولاحظ أن الزيارة التي قام بها الرئيس الإريتري إساياس أفورقي من 14 إلى 16 يوليو 2018 إلى أثيوبيا ردا على زيارة رئيس الوزراء الأثيوبي أبيي أحمد قبل ذلك بأسبوع إلى إريتريا تمثل لبنة هامة جديدة ودليلا إضافيا على التزامهما.

وصرح رئيس المفوضية أن "العملية الجارية بين أثيوبيا وإريتريا والتي تأتي في وقت تتجدد فيه الجهود من أجل تسريع الاندماج وإخماد السلاح في القارة تعد مساهمة كبيرة وتاريخية في إحلال الاستقرار والتنمية المستدامة في إقليم القرن الإفريقي".

واعتبر أنها ستساهم كذلك في الارتقاء بالأولويات القارية المضمنة في أجندة 2063 وغيرها من سياسات الاتحاد الإفريقي ذات الصلة.

وبعدما رحب بالدور القيادي للرئيس إساياس أفورقي ورئيس الوزراء أبيي أحمد وبشجاعتهما، قال رئيس المفوضية إنه يتطلع إلى مبادرات جريئة مماثلة في باقي الأوضاع التي تتسم بالنزاعات والأزمات في القارة.

معلوم أن الرئيس أفورقي قام بزيارة من ثلاثة أيام إلى أثيوبيا، إثر إذابة الجليد عن العلاقات بين البلدين. ويتعلق الأمر بأول زيارة من نوعها منذ دخول البلدين في نزاع حدودي سنة 1998 .

وظلت الدولتان في حالة اللاحرب واللاسلم على مدى 20 عاما إثر تراجع أثيوبيا عن اتفاق السلام الموقع في الجزائر العاصمة حول إنهاء الحرب.

وصرح وزير الإعلام الإريتري ييمان جيبرياب ميسكيل أن "الزيارة ستعزز زخم المسير المشترك على درب السلام والتعاون الذي قام الزعيمان بتفعيله"

وكان رئيس الوزراء الأثيوبي أبيي أحمد قد بادر بزيارة عمل إلى إريتريا، قبل أن يعلن عن جملة من الإجراءات المتفق عليها، مثل فتح ميناء إريتري لاستخدامه من قبل أثيوبيا.

يذكر أن الجانبين اتفقا حول إجراء محادثات تاريخية بعد إعلان الحزب الحاكم في أثيوبيا (الجبهة الثورية الديمقراطية الشعبية الأثيوبية) عن موافقته على حكم لجنة الأمم المتحدة الحدودية التي قضت بسيادة إريتريا على مدينة بادمي مصدر الحرب الحدودية.

وأعلنت السلطات الإريترية بعد ذلك عن دخولها في محادثات مع أثيوبيا، قبل إطلاق خطط سريعة لتنظيم لقاءات ثنائية بين البلدين.

من جانبها، أعلنت أثيوبيا عن استئناف الرحلات الجوية نحو العاصمة الإريترية أسمرا، وإعادة الاتصالات الهاتفية بين البلدين.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 18 يوليو 2018

18 يوليو 2018 10:19:45




xhtml CSS