مفوضية الإتحاد الإفريقى ترحب بالتحرك لتحقيق السلام فى دارفور

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- رحب الفا عمر كونارى رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقى بتوقيع إتفاقية وقف إطلاق النار فى إقليم دارفور فى غرب السودان وحث الأطراف .
على التوصل لإتفاقية سلام شاملة ويشار إلى أن إتفاقية لوقف إطلاق النار تم توقيعها يوم الخميس فى العاصمة التشادية إنجامينا بين الحكومة السودانية من جهة وبين جيش تحرير .
السودان وحركة العدل والمساواة من جهة أخرى وأشاد كونارى بالأطراف لتوقيعها الإتفاقية ولإظهارها " الإرادة السياسية والمرونة وروح التسوية" كما هنأ كونارى الرئيس التشادى ادريس دبى لتخصيصه جزء من وقته وموارد بلاده لتأكيد نجاح المفاوضات التى نتج عنهاأيضا إتفاقية لايصال المساعدات .
الإنسانية وأكد كونارى على أنه يجب على المليشيات الموالية للحكومة وجيش تحرير السودان وحركة العدالة والمساواة .
أن تلتزم بنصوص الإتفاقية ودعا كونارى المجتمع الدولى إلى الإسراع فى تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين وللاجئين السودانيين الذين هربوا إلى تشاد من جراء القتال فى .
دارفور وقالت مفوضية الإتحاد الإفريقى إن الإتحاد الإفريقى الذى شارك فى المفاوضات سيعمل مع الأطراف وفريق الوساطة التشادية لتسريع تشكيل لجنة مراقبة وقف إطلاق .
النار ويشار إلى أن إقليم دارفور يعانى من الإضطراب منذ فبراير 2003 عندما حمل جيش تحرير السودان السلاح لإجبار حكومة الخرطوم على رصد المزيد من الموارد .
لتحقيق التنمية فى الإقليم

10 أبريل 2004 11:34:00




xhtml CSS