مفاوضات سرت للسلام في دارفور تتواصل للأسبوع الثالث على التوالي

سرت-ليبيا(بانا) -- وصل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدارفور يان إلياسون مساء أمس إلى مدينة سرت (وسط ليبيا) لمواصلة مشاركته في المفاوضات النهائية الخاصة بالسلام في إقليم دارفور المنعقدة .
للأسبوع الثالث على التوالي في سرت وسينضم يان إلياسون إلى كبير مفاوضي الإتحاد الأفريقي سام إيبوك وكبير مفاوضي الأمم المتحدة تاي بروك زريهون وممثلي وفد الحكومة السودانية وحركات دارفور المتواجدة بسرت ووفد الجماهيرية الليبية عن دول الجوار (ليبيا ومصر وتشاد وإريتريا) المشاركين في الجلسات التشاورية المغلقة في إطار المفاوضات النهائية الخاصة بالسلام في إقليم دارفور المخصصة لمناقشة القضايا الأربع الرئيسة وهي تقاسم السلة والثروة والأرض والمسألة الأمنية إضافة إلى الشؤون .
الإنسانية وأعلن المتحدث الرسمي بإسم فريق دعم الوساطة المشترك في مفاوضات السلام بدارفور المنعقدة بسرت جورج آولا ديفيس نهاية الأسبوع المنصرم أن جميع الأطراف من وفد الحكومة السودانية والحركات المتمردة المشاركة في المفاوضات إستفادت خلال الجلسات التشاورية من العروض التي قدمها الخبراء عن تجارب العديد من البلدان حول المشاركة في السلطة والثروة .
والأرض وأوضح المتحدث أن هذه العروض التي قدمت خلال جميع الجلسات التشاورية المغلقة حول إقتسام هذه الموضوعات الرئيسية تأتي لتهيئة هذه الأطراف المعنية للمرحلة القادمة من مراحل المفاوضات مبينا أن فريق دعم الوساطة المشترك سعيد بروح النقاش والحوار والآراء .
التي دارت في هذه الجلسات وقال جورج آولا ديفيس إن المرحلة القادمة التي ستشهدها مفاوضات سرت حول السلام في دارفور ستكون مرحلة مهمة من المناقشات في الإطار العام للمفاوضات .
لتفعيل عملية السلام وأوضح المتحدث بإسم فريق دعم الوساطة المشترك أن عددا من أعضاء الفريق المشترك الذين كلفوا بزيارة دارفور وجوبا والخرطوم (السودان) قد عادوا إلى سرت وإن نتائج التشاور مع الحركات هناك إيجابية حتى الآن وأن العمل مستمر لإقناع تلك الحركات بالإنضمام إلى .
مفاوضات سرت يشار إلى أن مبعوثي الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي إلى دافور يان إلياسون وسالم أحمد سالم عبرا في برقية بعثا بها يوم اليبت الماضي للقائد معمر القذافي عن تقديرهما وإمتنانهما لجهوده من أجل تحقيق السلام النهائي في إقليم دارفور وتطلعهما إلى الإسترشاد بنصائحه الحكيمة للوصول إلى هذا الهدف في .
الفترة القادمة يشار إلى أن المفاوضات النهائية حول السلام في دارفور بين الحكومة السودانية وحركات التمرد غير الموقعة على إتفاقية سلام أبوجا إنطلقت يوم السبت 27 أكتوبر 2007 في سرت بليبيا.
وبدأت المرحلة الثانية لهذه المفاوضات التي تحتضنها ليبيا برعاية من الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي يوم الإثنين 29 أكتوبر .
الماضي في إطار جلسات تشاورية مغلقة

13 نوفمبر 2007 17:33:00




xhtml CSS