مفاوضات سرت للسلام بدارفور تتواصل للأسبوع الثاني على التوالي

سرت-ليبيا(بانا) -- تواصلت المفاوضات النهائية الخاصة بالسلام بإقليم دارفور اليوم في سرت (وسط ليبيا) في .
جلسة تشاورية مغلقة للأسبوع الثاني على التوالي وضمت جلسة اليوم لهذه المفاوضات كبير مفاوضي الإتحاد الأفريقي سام إيبوك وكبير مفاوضي الأمم المتحدة تايبروك زريهون وممثلي وفد الحكومة السودانية والحركات المتمردة المتواجدة بمدينة سرت ودول الجوار .
وهي ليبيا ومصر وتشاد وإريتريا وأوضح المتحدث بإسم فريق دعم الوساطة المشترك بين الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي جورج أولا أن المفاوضات ستستمر وفق عدة مراحل لتقديم مقترحات خاصة بالمحاور الأربعة التي يتم التعامل معها والتفاوض والتشاور بشأنها وهي تقاسم الثروة والسلطة والأرض .
والمسألة الأمنية وقال المتحدث إن الجلسة التشاورية المغلقة التي عقدت اليوم بحضور فريق دعم الوساطة المشترك وكافة الأطراف تركزت على محور تقاسم السلطة وقدمت خلالها .
نبذة عامة عن الأمور التي سوف يتم التفاوض فيها وأضاف أن الوفد المشترك من الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي المتواجد حاليا في جوبا (جنوب السودان) سوف يلتقي يوم غد الإثنين مع ممثلي الحركات التي لم تحضر حتى الآن إلى مدينة سرت وذلك للتشاور والتفاوض معها مؤكدا أن المفاوضات التي تعقد في جلسات تشاورية .
مغلقة تسير في خطوات ثابتة ومستمرة في سياقها يذكر أن وفدا مشتركا من الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة الوسطاء في هذه المفاوضات سافر يوم أمس السبت إلى إقليم دارفور بغرب السودان وإلى مدينة جوبا (جنوب البلاد) لمقابلة بعض قيادات حركات التمرد التي لم تحضر إلى سرت حتى الآن للإستماع إليهم .
والتشاور معهم ودعوتهم للمشاركة في هذه المفاوضات يشار إلى أن المفاوضات حول السلام في دارفور بين الحكومة السودانية وحركات التمرد غير الموقعة على إتفاقية سلام أبوجا إنطلقت يوم السبت 27 أكتوبر 2007 في سرت بليبيا.
وبدأت المرحلة الثانية لهذه المفاوضات التي تحتضنها ليبيا برعاية من الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي يوم الإثنين 29 أكتوبر .
الماضي في إطار جلسات تشاورية مغلقة

04 نوفمبر 2007 21:10:00




xhtml CSS