مطالبة بإلغاء أحكام السجن ضد الصحفيين

نيامي-النيجر(بانا) -- طالب رئيس الإتحاد الدولي للصحافة الفرنكوفونية ألفريد دان موسى اليوم الثلاثاء خلال انعقاد الجلسات الوطنية للصحافة التي تتواصل بالعاصمة النيجرية نيامي من جميع الدول الفرنكوفونية التخلي عن الحكم بالسجن ضد الصحفيين من أجل حماية .
صورتها ويرى دان موسى أنه ينبغي على دول الفضاء الفرنكوفوني التوجه نحو إلغاء الحكم بالسجن والتخلي عن حبس الصحفيين ومنع صدور الصحف وبيعها موضحا أن .
هذا الأمر يعكس صورتها ويخدمها وأوضح أنه "ينبغي أولا على الإتحاد الدولي للصحافة الفرنكوفونية الذي طالب بإنهاء النقاش حول إلغاء أحكام السجن مطالبة الحكومة النيجرية وحكومات الدول الفرنكوفونية التي تماطل في الإعتراف بمبدأ المصادقة .
النهائية على إلغاء الحكم بالسجن"0 وأضاف الإيفواري دان موسى أن "هذا الأمر (إلغاء حكم السجن ضد الصحفيين) يعكس صورة هذه الحكومات رغم .
أن حماية صورة أية دولة لا تقدر بثمن"0 ويعتقد رئيس الإتحاد الدولي للصحافة الفرنكوفونية أن المؤسسات التشريعية والقضائية لا تمتلك دائما الأدوات المناسبة لتقييم عمل الصحفيين والحكم عليه موضحا أنه من الضروري تشكيل مؤسسات للتنظيم يديرها .
صحفيون محترفون ذوو خبرة ومؤهلون لهذه المهمة وأكد أنه "ينبغي على الحكومات أن تتخلى عن محاسبة الصحفيين والحكم عليهم وترك هذا المجال .
للصحفيين"0 ويرى المراقبون أنه من الممكن أن تنضم النيجر لقائمة الدول التي ألغت أحكام السجن ضد الصحفيين في .
ختام هذه الجلسات الوطنية للصحافة وقد أطلقت البلاد منذ 4 سنوات نقاشات وأعدت بالتشاور مع فاعلي وسائل الإعلام عملية تهدف لإلغاء تجريم الصحافة وتعويض أحكام السجن ضد الصحفيين .
بغرامات مالية

30 Março 2010 14:47:00




xhtml CSS