مصر تدعو الأفارقة والعرب إلى مؤازرة الصومال

القاهرة-مصر(بانا) -دعت لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب المصري، الدول الإفريقية إلى مؤازرة الصومال في محنته، والدول العربية إلى الوفاء بما وعدت به من استحقاقات وتعهدات تجاه الشعب الصومالي.

وناشدت اللجنة،في بيان لها اليوم الثلاثاء، نقله التلفزيون المصري،المجتمع المدني المصري ومنظماته الإغاثية المبادرةَ إلى نجدة ومساعدة الصومال، معربة عن إدانتها للأعمال الإرهابية التى شهدتها العاصمة مقدشيو والتي أودت بحياة الأبرياء وأصابت عشرات المواطنين، وأثارت حالة من الرعب.

يذكر أنه في إطار ما تبديه مصر من حرص على سلامة مسيرة البناء الديمقراطي والإستقرار والتنمية بالصومال، كان رئيس مجلس النواب المصري"علي عبدالعال" قد وقع في الـ30 من سبتمبر2017 ، بالعاصمة المصرية، مع رئيس مجلس الشعب الصومالي"محمد شيخ عثمان جواري" بروتوكولا للتعاون المشترك يهدف إلى إضفاء الطابع المؤسسي على العلاقات المصرية الصومالية عبر التعاون والتنسيق بين الطرفين بما يخدم المصالح المشتركة والقضايا ذات الإهتمام المشترك للشعبين الشقيقين.

وبحث الجانبان، العلاقات التاريخية بين مصر والصومال، والدور المأمول من مصر في دعم الصومال خلال الفترة المقبلة في كافة المجالات، لا سيما فيما يتعلق بالكوادر المصرية ذات الخبرة في المجال الدستوري، إضافة إلى الدعم الأمني والتعليمي.

وكان الرئيس المصري"عبد الفتاح السيسي" قد أكد من جانبه في الـ20 من شهرأغسطس2017، اعتزام مصر مواصلة تقديم كل الدعم للصومال خلال المرحلة القادمة لبناء وترسيخ مؤسسات الدولة، واهتمام مصر بمتابعة تفعيل مختلف أوجه التعاون الثنائي مع الصومال، لاسيما على الأصعدة الإقتصادية والتجارية، وفي مجالات صيد الأسماك والثورة الحيوانية، مشيراً إلى ضرورة متابعة نتائج الزيارات التي تمت خلال العام الجاري للصومال من جانب عدة وزارات مصرية للدفع قدماً بالتعاون القائم بين البلدين.

وفي العاشر من شهر أكتوبر2017، أجرى الرئيس الصومالي"محمد عبدالله فرماجو" محادثة هاتفية مع نظيره المصري بشأن تفعيل أطر التعاون بين البلدين في شتى المجالات، معرباً عن تقدير بلاده للدعم الفني الذي تقدمه مصر للصومال، فضلاً عن دفاعها عن المصالح الصومالية في المحافل الإقليمية والدولية.

-0- بانا/ي ي/ع د/31 أكتوبر2017

31 أكتوبر 2017 17:06:04




xhtml CSS