مصدر رسمي إيفواري ينفي حصول لقاء بين الحسن واتارا وغيوم سورو

أبيدجان- الكوت ديفوار - وصفت مصلحة الإعلام التابعة لرئيس الجمعية الوطنية في الكوت ديفوار، غيوم سورو، اليوم الثلاثاء، ما تداولته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي بشأن لقاء بين سورو والرئيس الحسن واتارا بـ"الأخبار غير الصحيحة".

وفى بيان صادر، اليوم الثلاثاء، قال المستشار الإعلام لسورو، موسى توري إن "أخبارا غير صحيحة" شاعت عن اجتماع عقد يوم 29 اكتوبر فى قصر الرئاسة بين الرئيس واتارا وسورو.

وأوضح البيان أن رئيس الجمعية الوطنية، كما أعلن عند عودته من روسيا، طلب لقاءً مع رئيس الدولة وهو في انتظار الرد".

وفي عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، عنونت صحيفة "لو جور بلوس"، القريبة من الوزير الأول، أمادو غون كوليبالي، "بعد اجتماعه مع واتارا، غيوم سورو: " 2020 ليست في أجندتي".

وإذا كان الرجلان يؤكدان في العلن على علاقاتهما الممتازة، فإن موالين لسورو لا يتورعون عن استنكار "مطاردة السحرة التي تستهدفهم. وبالفعل تم عزل العديد من كبار الكوادر المحسوبين على سورو.

وبعد القبض عليه وإيداعه في سجن أبيدجان، يوم 9 أكتوبر الجاري، في إطار  التحقيق حول العثور على مخبأ للأسلحة يحوي ستة أطنان في منزله بمدينة بواكيه، اتهم سليمان كاماراتيه كوني، مدير مكتب سورو، الرئيس واتارا بالوقوف خلف اعتقاله بغرض استهداف سورو ومنعه من الترشح للانتخابات الرئاسية لعام 2020.

-0- بانا/ب ا/ س ج/31 أكتوبر 2017)

31 أكتوبر 2017 23:38:20




xhtml CSS