مشاورات حول عملية السلام فى دارفور

أكرا-غانا(بانا) -- سيجرى مبعوثا الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي اللذان يقودان جهود إحلال السلام فى إقليم دارفور الذى دمرته الحرب فى غرب السودان مشاورات غير رسمية أوائل الأسبوع القادم مع الشركاء الإقليميين والمراقبين الدوليين فى محاولة لإيجاد زخم .
جديد للعملية السياسية وذكر بيان للمركز الإعلامي للأمم المتحدة فى أكرا أمس الجمعة أن المتحدثة بإسم الأمم المتحدة ماري أوكابي قالت فى تصريح للصحفيين فى مقر المنظمة الدولية إن مبعوث الأمم المتحدة يان الياسون ومبعوث الإتحاد الأفريقي سالم أحمد سالم سيعقدان إجتماعا فى جنيف يوم الإثنين القادم مع الشركاء الإقليميين فيما يعقدان يوم الثلاثاء القادم إجتماعا مع المراقبين .
الدوليين وقالت أوكابي إن الهدف من المشاورات هو بحث الأوضاع الحالية للعملية السياسية فى دارفور نظرا للوضع الأمني السائد وتأخر إستعداد الأطراف للمحادثات .
الحقيقية وأضافت أوكابي أن المبعوثين يأملان فى التوصل إلي تفاهم مع الشركاء الإقليميين والمراقبين الدوليين حول .
السبل الكفيلة بتحقيق العملية السياسية وأطلق المسؤولون فى الأمم المتحدة تحذيرات بشأن تدهور الأوضاع فى الإقليم بعد الهجمات الأخيرة التى شنتها القوات الحكومية والميليشيات المتحالفة معها .
فى غرب دارفور والتى تسببت فى نزوح الآلاف من الأشخاص يذكر أن القوات المشتركة للإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام والتى تعرف بإسم "يوناميد" بدأت الانتشار فى دارفور منذ بداية العام الجاري لتحل محل قوات الإتحاد الأفريقي (أميس) بهدف وقف العنف .
والمعاناة الإنسانية فى الإقليم وأكدت أوكابي أن الكتيبة المصرية المشاركة فى قوات يوناميد قد بدأت الإنتشار خلال هذا الأسبوع بوصول72 جنديا بمعداتهم.
وأن السرية الأولي التى تتكون من 158 .
جندي ستصل أواخر الشهر الجاري يذكر أن أكثر من 200 ألف شخص قد قتلوا وأن حوالي 2ر2 مليون شخص آخرين قد أجبروا علي النزوح منذ عام 2003 بسبب القتال الذي يدور بين القوات الحكومية والميليشيات .
المتعاونة معها والتى تعرف باسم الجنجويد فى دارفور

15 مارس 2008 21:05:00




xhtml CSS