مسيرة فى ديربان ضد العنصرية فى العالم

ديربان - جنوب افريقيا (بانا) -- نظم حوالى 40 الف شخصا مسيرة ضخمة فى شوارع ديربان اليوم السبت -على هامش المؤتمر العالمى ضد العنصرية والتمييز العنصرى وكراهية الاجانب وعدم التسامح المنعقد حاليا فى المدينة- احتجاجا .
على العنصرية فى العالم وتمت محاصرة مركز المدينة حيث يقع مركز المؤتمرات الدولى الذى يعقد فيه المؤتمر العالمى ضد العنصرية بالمتظاهرين فيما اغلقت قوات الامن كل الطرق المؤدية .
الى مركز المؤتمرات الدولى ودعا المتظاهرون الذين اتوا من جميع انحاء العالم .
الى تحقيق العدل واحترام حقوق الانسان فى العالم ولليوم الثالث على التوالى خرجت المظاهرات المؤيدة .
للشعب الفلسطينى ورددت هتافات معادية لاسرائيل والصهيونية كما تعرضت الولايات المتحدة للنقد لقرارها بعدم ارسال وزير خارجيتها كولن باول لحضور المؤتمر ولتخفيضها حجم وفدها المشارك فى المؤتمر العالمى ضد العنصرية .
والتمييز العنصرى وكراهية الاجانب وعدم التسامح ويشار الى ان المسيرات نظمها التحالف الثلاثى فى جنوب افريقيا الذى يتكون من حزب المؤتمر الوطنى الافريقى والحزب الشيوعى فى جنوب افريقيا ومؤتمر اتحادات نقابات .
عمال جنوب افريقيا وقام المتظاهرون بتسليم مذكرة لاندريو قوليدزينوسكى المساعد الخاص لمفوض حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة .
مارى روبنسون وتتضمن المذكرة ادانة العنصرية فى العالم ونظام الطبقات فى الهند وانتهاكات اسرائيل لحقوق الانسان.
ودعت المذكرةايضا حكومات الولايات المتحدة والدول الاوربية .
للاعتراف بانهااستفادت من الاستعمار وتجارة الرقيق وأكد قوليدزينوسكى لدى استلامه المذكرة للمتظاهرين ان هذه المطالب سيتم بحثها على "اعلى المستويات".
0 وقال حزب المؤتمرالوطنى الافريقى ان المسيرة "نجحت وان القصد منها هو لفت انتباه المجتمع الدولى لاتخاذ اجراءات تهدف الى انهاء العنصرية".
0 واضاف حزب المؤتمر الوطنى الافريقى انه "للمرة الاولى فى التاريخ تعمل شعوب العالم بصورة موحدة ضد العنصرية .
لتحقيق حياة افضل للجميع وقال سموتس نغونياما المتحدث باسم المؤتمر الوطنى الافريقى الذى شارك فى المسيرةان "النجاح فى القضاء على العنصرية يتحقق فى حالة اعتراف الشعوب والامم بالماضى والاعداد لبناء حاضر خال من العنصرية والتمييز العنصرى وعدم التسامح".
0 واضاف نغونياما ان المواطنين فى جنوب افريقيا خلال حقبة الاستعمار ونظام الفصل العنصرى كانوا يقاومون الاساءات التى تمس كرامتهم كما انهم لم يوافقوا على الاغراءات التى تدعو لسيطرة السود لذلك توصلوا بعد نهاية .
نظام الفصل العنصرى الى اقامة مجتمع غير عنصرى وقال نغونياما ان حزب المؤتمر الوطنى خلال تاريخه الطويل لعب دورا مهما فى زرع الاخلاق الانسانية الحميدة الخالية من العنصرية.
وان الانتقال من نظام الفصل العنصرى الى النظام الديمقراطى كان نتيجة لجهود الملايين من الشعب الجنوب افريقى بغض النظر عن الجنس واللون استمرت العديد .
من السنين ومن جهتهم قال اعضاء فى منظمة الحقوق المدنية الامريكية ان الصفات غير العنصرية التى اتصفت بها حركة التحرير تمثل ردا شافيا على الذين يمارسون العنصرية والتمييز العنصرى ليس فقط فى جنوب افريقيا ولكن فى .
جميع انحاء العالم وكانت قوات الشرطة والجنود وقوات الامن الخاص قد اتخذت اجراءات امنية مشددة وفرضت الحراسة على مقر مركز المؤتمرات الدولى.
كما انه لم تحدث اعمال عنف.
0

01 سبتمبر 2001 17:37:00




xhtml CSS