مساهل يعرض في أبوجا مقاربة الجزائر حول مسائل السلم والأمن

أبوجا-نيجيريا(بانا) -عرض وزير الشؤون الخارجية الجزائري"عبد القادر مساهل"،اليوم السبت، في أبوجا، مقاربة الجزائر حول مسائل السلم والأمن، معربا عن استعداد بلاده لتقاسم تجربتها في مجال مكافحة الإرهاب والقضاء على التطرف وترقية المصالحة الوطنية.

ونقلت الإذاعة الجزائرية، عن"مساهل" قوله في كلمة له في أشغال الإجتماع الوزاري الـ16 لدول إفريقيا وشمال أوروبا، إن"افريقيا تواصل برغم المكاسب الهامة، مواجهة التحديات الأمنية التي تعيق تقدمها وتضرب مشاريعها التنموية الطموحة".

وذكّر في هذا الصدد بـ"الوضع الأمني الهش والمخاطر التي تهدد استقرار منطقة الساحل الصحراوي برمتها لاسيما الأزمات التي تشهدها ليبيا  ومالي، وكذلك حالة الإنسداد التي تميز مسار الصحراء الغربية"، مشيرا إلى التهديد المستمر للإرهاب المنتشر في المنطقة ومخاطر توسعه إلى باقي أنحاء القارة، وصلته مع الجريمة المنظمة العابرة للحدود، خاصة تهريب المخدرات والأسلحة والإتجار بالأشخاص.

وأضاف الوزير أن"هذه التهديدات هي السبب في نزوح السكان وتدفق المهاجرين بأعداد كبيرة نحو البلدان المجاورة وباتجاه أوروبا،مولدة بذلك أزمات ومآسي انسانية شهدها العالم في سنتي 2015 و2016  في منطقة البحر المتوسط".

و نوه "مساهل" بالأعمال التي قام بها الإتحاد الإفريقي مساهَمةً في تسوية النزاعات والأزمات التي تضرب القارة، مذكّرا في هذا الإطار بالجهود التي بذلتها الجزائر لتسوية الأزمات والنزاعات في إفريقيا، ودعا دول الشمال إلى مرافقة إفريقيا في جهودها التنموية خدمة للسلم  والإستقرار.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 10 يونيو2017

10 يونيو 2017 17:54:46




xhtml CSS