مساعدات الولايات المتحدة لإفريقيا الوسطى تُقدر بـ300 مليون دولار

برازافيل-الكونغو(بانا) - أعلنت مديرة مكتب شؤون وسط إفريقيا في وزارة الخارجية الأمريكية، روبين مايار، التي تزور برازافيل حاليا، خلال مؤتمر صحفي، أمس الاربعاء، أن مساعدات بلادها لإفريقيا الوسطى تُقدر بـ300 مليون دولار أمريكي.

وقالت "إننا المساهم الأكبر في تمويل حفظ السلام على مستوى الأمم المتحدة"، مضيفة أن دعم الحكومة الأمريكية للبعثة الدولية لدعم إفريقيا الوسطى (ميسكا) وبعثة الأمم المتحدة لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينسوكا) بلغ 100 مليون  دولار أمريكي مقابل 150 مليون دولار للمساعدات الإنسانية في إفريقيا الوسطى.

على صعيد آخر، أشادت مايار بالوساطة التي يقوم بها الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو في أزمة إفريقيا الوسطى. كما ثمّنت مشاركة القوات الكونغولية في عمليات حفظ السلام والأمن في إفريقيا الوسطى، خاصة في إطار "ميسكا" و"مينوسكا".

وقد كانت الكونغو من الدول السباقة لإرسال قوات إلى إفريقيا الوسطى لحفظ السلام والأمن أثناء الاضطرابات الاجتماعية-السياسية التي تلت مغادرة الرئيس السابق فرانسوا بوزيزي. وتتكون القوات الكونغولية التي يبلغ قوامها نحو ألف رجل، من جنود من الجيش الكونغولي وعناصر من الدرك والشرطة الوطنية.

وتؤيد الكونغو إفريقيا الوسطى في تنظيم مشاورات قاعدية بهدف عقد منتدى في بانغي.

وأكدت مايار أن الولايات المتحدة تشجع بلدان وسط إفريقيا على تحسين مناخ الأعمال استجلابا للاستثمارات الاقتصادية.

وبخصوص تسوية النزاعات في المنطقة، أشارت المسؤولة الأمريكية إلى أن بلادها تعمل مع الاتحاد الإفريقي والمؤتمر الدولي لإقليم البحيرات الكبرى والمجموعة الاقتصادية لدول وسط  إفريقيا بهدف إيجاد حلول سلمية.

-0- بانا/م ب/س ج/05 فبراير 2015

05 فبراير 2015 18:06:43




xhtml CSS