مسؤول سام سابق في المؤتمر الانتقالي الليبي ينتقد السلطات الموازية في طرابلس

طرابلس-ليبيا(بانا) - اعتبر نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي خلال الثورة، المحامي عبد الحفيظ غوقة، تعليق حركة الطائرات وإغلاق المجال أمامها بمطار امعيتيقة في طرابلس بأنها خطوة تصعيدية من قبل الجماعات المسلحة في طرابلس والتي ترفض الاعتراف بحكومة فائز السراج ولا تقبل دخولها إلى العاصمة.

وحمّل غوقة، خلال مداخلة مع قناة "العربية الحدث"، مجلس النواب مسؤولية الأوضاع التي وصلت إليها البلاد، مشيرا إلى أن "هذا المجلس عليه منح الثقة للحكومة حتى تنطلق من أرضية شرعية، ولكن في واقع الأمر لا يوجد مجلس نواب فلا توجد جلسات ولا مواضيع تناقش والبلد يتجه نحو الهاوية، وما يطغى على المشهد هو صراع مصالح وإرادات"، وفق قوله.

وأردف غوقة أن "هؤلاء النواب لم يتسن لهم أن يدلوا بآرائهم من خلال آلية تصويت على تشكيل الحكومة بل جرى منعهم، ولا توجد مؤشرات إيجابية على الإطلاق لتدارك الموقف لأن المسائل تداخلت ولم تعد هناك سلطة حاكمة في البلاد؛ خاصة في ظل أجواء التحريض ضد المجلس الرئاسي والأوصاف التي يطلقها فريق بعينه على هذه الحكومة ويتهمها بأنها حكومة وصاية"، مؤكدا أن "حكومة الوصاية قد تكون أفضل من حكومة احتلال الجماعات المسيطرة الآن على مؤسسات الدولة".

وكانت شركة الخطوط الجوية الليبية الحكومية كتبت في وقت سابق على صفحتها في موقع فيسبوك "نحيطكم علما بأنه تم تعليق كافة الرحلات التابعة لنا اليوم، وذلك لأسباب تتعلق بالمراقبة الجوية".

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الإفريقية، بدورها، على صفحتها في فيسبوك أن هناك "تعليمات صادرة عن الطيران المدني الليبي بغلق الأجواء أمام حركة الطيران المدني القادمة والمغادرة".


-0- بانا/ي ب/س ج/27 مارس 2016

27 مارس 2016 22:57:06




xhtml CSS