مسؤول أممي: الوضع في جمهورية إفريقيا الوسطى لا يزال هشا

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام"إرفيه لادسوس" إن الأحداث الأخيرة في جمهورية إفريقيا الوسطى قد أثبتت أن الوضع لا يزال هشا، وأن المفسدين ما زالوا نشطين من كلا الجانبين، مؤكدا على أن المجتمع الدولي يجب أن يقف بحزم إلى جانب أبناء إفريقيا الوسطى لمواجهة هذه التحديات.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة،اليوم الإثنين، عن"لادسوس" تأكيده، في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي الذي عقد جلسة حول بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد في جمهورية إفريقيا الوسطى"مينوسكا"، على أن الدعم الدولي المستمر لمساعدة شعب جمهورية إفريقيا الوسطى في مسعاه إلى تحقيق الإستقرار في البلاد هو الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وأشار المسؤول الأممي إلى أهمية مؤتمر المانحين في بروكسل الذي يستضيفه الإتحاد الأوروبي في السابع عشر من نوفمبر القادم، داعيا  مجلس الأمن إلى حشد الدول الأعضاء، بما في ذلك الجهات المانحة غير التقليدية، لدعم البلاد قبل مؤتمر بروكسل، والذي من شأنه أن يساعد على إرساء أسس السلام الدائم.

-0- بانا/ي ي/ع د/10 أكتوبر2016

10 أكتوبر 2016 19:44:10




xhtml CSS