مسؤول أممي يدين تصاعد العنف ضد المدنيين في جمهورية إفريقيا الوسطى

تونس العاصمة-تونس(بانا) -أدان منسق الشؤون الإنسانية في جمهورية إفريقيا الوسطى"مايكل ياو"، بشدة، تصاعد العنف مؤخرا ضد السكان المدنيين في"نغاونديا" في شمال غرب البلاد.

وأضاف"ياو" في بيان صحفي،أمس الجمعة، نقله مركز أنباء الأمم المتحدة، أن اندلاع أعمال العنف، منذ الخامس عشر من الشهر الجاري، قد أدى إلى حرق العديد من المنازل ونهب الممتلكات، مجبرا الآلاف من الأشخاص على الفرار إلى تشاد والكاميرون.

يشار إلى أن المساعدات الإنسانية في جمهورية إفريقيا الوسطى، لاتزال تواجه صعوبات في الوصول بسبب استمرار انعدام الأمن والهجمات العنيفة.

ووفقا لبيانات الأمم المتحدة، فإن أعمال العنف في البلاد، بما فيها التي وقعت مؤخرا،أدت إلى تشريد ما يقدر بـ 415 ألف شخص داخليا، بينما فر قرابة نصف مليون شخص إلى البلدان المجاورة.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 18 يونيو 2016

18 يونيو 2016 02:26:46




xhtml CSS