مسؤول أممي يحذر من تسبب سوء التغذية في وفاة 700 ألف طفل بمنطقة الساحل

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - حذر منسق الأمم المتحدة الإنساني طوبي لانزر من أن سوء التغذية يهدد يقتل 700 ألف طفل سنويا في منطقة الساحل الإفريقي معتبرا ذلك وضعا رهيبا يعود إلى التوزيع غير العادل للثروة.

ونقل بيان للأمم المتحدة تلقته وكالة بانا للصحافة في نيويورك عن لانزر قوله إن "هذا الوضع الرهيب" ناجم عن مسائل هيكلية مثل الحكامة الضعيفة وتأثير تحول المناخ.

وأمضى مسؤول الإغاثة في الأمم المتحدة لانزر الذي استلم مهامه في يوليو الماضي أيامه المائة الأولى وهو يجوب البلدان التسعة في منطقة الساحل التي تشمل بعض أجزاء غرب ووسط إفريقيا.

وصرح لانزر أن منطقة الساحل تشهد تحالف جملة من العوامل مثل تحول المناخ والفقر المدقع والعنف الناجم عن جماعة بوكو حرام الإرهابية.

وكشف أن انعدام الأمن الغذائي في المنطقة يطال 25 مليون شخص.

وأوضح أن "هذه الأسباب هي الأكثر تأثيرا مقارنة مع النزاع أو الكوارث الطبيعية. لكن مسألة تحول المناخ مطروحة بشدة في منطقة الساحل التي تضم بعضا من أفقر البلدان في العالم. يجب علينا بذل المزيد من الجهد لمساعدة البلدان المتضررة من انبعاثات الكربون وتحول المناخ وما شابه".

وبعدما لاحظ أن سكان منطقة الساحل سيرتفع عددهم إلى 150 مليون نسمة بحلول سنة 2045 أضاف لانزر أن "هذا السبب كاف لعدم ترك المنطقة تزداد فقرا وتهميشا وتضررا من تحول المناخ".

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 18 نوفمبر 2015

18 نوفمبر 2015 11:07:54




xhtml CSS