مسؤول أممي يحذر من تسارع تدهور الأوضاع في إفريقيا الوسطى

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام"جان بيار لاكروا" مجلس الأمن الدولي من أن تزايد حدة الهجمات على المدنيين وحفظة السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى قد يدفع بالوضع إلى نقطة تحوّل بشكل سريع، مشددا على ضرورة إحباط  ذلك بشتى الطرق.

وأشار إلى تدهور الوضع الأمني والإنساني في"بانغاسو" حيث لقي ثلاثة من قوات حفظ السلام مصرعهم منذ يوم الأحد الماضي، بحسب ما جاء على لسان نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة"فرحان حق"أمس الجمعة.

وأوضح"لاكروا" أن بعثة الأمم المتحدة قد بذلت جهودا لتعزيز الأوضاع في"بانغاسو" من خلال إعادة نشر قوات حفظ سلام إضافية لتحقيق الإستقرار ووقف الهجمات على المشردين داخليا وتمكين وصول المساعدات الإنسانية والتصدي لتهديد جماعة 'أنتي بالاكا'، مجددا التأكيد على أن الحل العسكري لمشكلة الجماعات المسلحة لن يكفي لمعالجة الأسباب الجذرية للنزاع.

ومن المتوقع أن يتوجه"لاكروا" إلى جمهورية أفريقيا الوسطى خلال عطلة نهاية الأسبوع لنقل رسالة دعم إلى بعثة الأمم المتحدة هناك ولقاء السلطات الوطنية.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 29 يوليو2017

29 يوليو 2017 09:51:39




xhtml CSS