مسؤول أمريكي يبحث مع وزير الصحة الكونغولي تدخل صندوق محاربة الإيدز في الكونغو

برازافيل-الكونغو(بانا) - درس كاتب الدولة المساعد الأمريكي، المكلف بالصحة، ميتشل وولف ووزير الصحة الكونغولي، فرانسوا إيبوفي، أمس الأربعاء في برازافيل، ظروف تنفيذ المشاريع الممولة من الصندوق العالمي لمحاربة الإيدز والسل والملاريا، الذي تعد الولايات المتحدة مموله الرئيسي، حسب ما علمت وكالة بانابرس، أمس الأربعاء من مصدر رسمي.

وتطرق الجانبان إلى قضية دين التمويلات المشتركة لسنتي 2014 و2015، المستحق على التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتحصين. وعلى المستوى الثنائي، وضعا أسسا لاستجلاء سبل جديدة للتعاون والتنسيق بين الحكومتين، خاصة في قطاع الصحة بقصد تعزيز برامج وأنظمة الصحة الكونغولية.

وقال ميتشل وولف "إننا أجرينا محادثات مثمرة وقوية. وناقشنا من بين أمور أخرى، التعاون القائم الذي يجب تعزيزه حتى تعم فائدته جميع السكان الكونغوليين. وتحدثنا كذلك عن الألعاب الإفريقية" التي تستضيفها الكونغو هذا العام.

وأضاف "نحن ننسق مع التحالف العالمي للقاحات والتحصين والصندوق العالمي. وإذن، ينبغي أن نعمل على الرفع من مستوى التعاون القائم".

من جانبه، أبلغ وزير الصحة الكونغولي، الجانب الأمريكي بالجهود التي تبذلها الحكومة الكونغولية بهدف تحقيق الشروط التي تطرحها هذه المؤسسة للإفراج عن التمويلات المخصصة لمشروع ر 9 لمحاربة الإيدز والمتوقف حاليا.

وطمأن ضيفه الأمريكي بأن الوضع الراهن يتجه إلى التسوية لأن الأمر يتعلق بضمان توفر اللقاحات لبرنامج التحصين الموسع.

-0- بانا/م ب/س ج/03 سبتمبر 2015

03 سبتمبر 2015 16:14:07




xhtml CSS