مسؤولة الأمم المتحدة،المكلفة بقضايا العنف الجنسي تزور مالي

باماكو-مالي(بانا) - استقبلت الوزيرة المالية لترقية الأسرة والمرأة والطفل، سانغاري أومو با، أمس الخميس، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، المكلفة بقضايا العنف الجنسي، زينب هاوا بانغورا، التي تزور مالي حاليا.

وبحسب خلية الاتصال في هذا القطاع الوزاري، فإن زيارة المسؤولة الأممية السامية ترمي إلى تشجيع الوقاية من الجرائم ومعاقبتها للحصول على ردود كلية ودعم حالة مالي حتى تتمكن من الاستفادة من تمويلات للتكفل بضحايا الاغتصاب والعنف الجنسي.

وخلال المقابلة، أوضحت الوزيرة المالية أن قضية العنف المستهدف للمرأة في مناطق النزاع تظل أولوية للحكومة المالية منذ احتلال الجماعات المسلحة لشمال مالي، مؤكدة أن الحكومة المالية بدأت في تنفيذ أعمال للوقاية والتكفل بأشكال العنف، مع دعم وكالة الأمم المتحدة وشركاء آخرين.

وأشارت كذلك إلى أن السياسة الوطنية للمرأة، والبرنامج الوطني لمحاربة العنف المستهدف للمرأة، والقانون الجنائي أدوات واقعية وقانونية تقوم عليها إرادة مالي لمحاربة جميع أشكال العنف، خاصة الجنسي، مضيفة أن بلادها ستسعى لتبني قانون ضد العنف المستهدف للمرأة.

من جانبها، أبرزت هاوا بانغورا أن قضية العنف قائمة في مختلف بقاع العالم لا سيما مع الأزمات التي تهز مناطق عديدة. "يجب أن تحصل جميع النساء حيثما كن، على الدعم اللازم حتى لا يتعرضن للعنف، وبالأخص الجنسي لأن جراحات العنف الجنسي لا تندمل أبدا، بل تموت الضحايا مع هذه الآلام التي لا تختفي أبدا".

ونبهت إلى تزايد العنف في السنوات الأخيرة، لا سيما في مالي ونيجيريا وإفريقيا الوسطى وليبيا واليمن والعراق وسوريا.

-0- بانا/غ ت/س ج/15 أبريل 2016

15 أبريل 2016 22:33:16




xhtml CSS