مسؤولة أممية: الأزمة في جنوب دارفور تهدد المدنيين

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -- قالت مسؤولة أممية كبيرة إن التدهور الأمني الأخير في إقليم دارفور بغرب .
السودان يمثل تهديدا متناميا لسلامة المدنيين وقالت نيفي بيلاي المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس "إنه يجب وقف العنف السائد من جانب المتمردين والضربات الجوية من جانب قوات الحكومة السودانية في مدينة مهاجرية جنوب دارفور".
0 وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلي أن حوالي 30 ألف شخص أجبروا على الفرار من منازلهم نتيجة للعنف منذ منتصف يناير الماضي وأن 30 من المدنيين المحليين على .
الأقل قتلوا وأوضحت بيلاي أن العنف في جنوب دارفور يهدد الوضع .
الإنساني الهش في مدينة مهاجرية وأضافت "أن التقارير ذكرت أن القتال شمل هجوما بريا وقصفا جويا عشوائيا من جانب القوات السودانية لا يميز بين المجتمعات السكانية والأهداف العسكرية".
0 ودعت مسؤولة الأمم المتحدة المجتمع الدولي إلي دعم حماية المدنيين كما دعت الحكومة السودانية وزعماء المتمردين إلي إحترام القوانين الإنسانية الدولية".
0

05 فبراير 2009 10:21:00




xhtml CSS