مسؤولة أممية تؤكد عدم التخلي عن السلام في جنوب السودان

جوبا-جنوب السودان(بانا) - في زيارتها الثلاثاء إلى جنوب السودان، تحدثت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد مع النساء، متعهدة بأنها وبقية المسؤولات رفيعات المستوى في المجتمع الدولي لن يتخلين عن الأمل في إحلال السلام بهذا البلد.

وقادت أمينة محمد وفدا إلى هذا البلد الذي مزقته الحرب ضم مبعوثة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى حول النساء والسلام والأمن بينيتا ديوب ومساعدة الأمين العام الأممي الخاصة حول النساء بيينس غاواناس.

واجتمعت السيدات الثلاث -القادمات من مختلف بلدان القارة- في معسكر الأمم المتحدة بمدينة واو الواقعة شمال شرق البلاد مع عدد من نساء جنوب السودان المتضررات من العنف على أساس الجنس.

واطلعت أمينة محمد النساء على مخرجات القمة الأخيرة للاتحاد الإفريقي التي اختتمت أعمالها الإثنين في موريتانيا، حيث دعا رؤساء الدول والحكومات إلى مساءلة زعماء جنوب السودان حول السلام.

ولاحظت أن الأمم المتحدة هي الأخرى بصدد الاضطلاع بدورها.

وقالت "لقد فشلنا مع الأسف حتى الآن. هذه هي الحقيقة. فليس هناك سلام في جنوب السودان".

وأضافت "لكن باعتبارنا أمهات، ونظرا للأطفال، لن نتخلى عن السلام. لن نتخلى -نحن بينيتا وأمينة وبيينس- عن السعي لإحلال السلام في جنوب السودان".

وستحيي جنوب السودان يوم 09 يوليو الجاري الذكرى السابعة لاستقلالها، غير أن أحدث دول العالم نشأة ما انفكت منذ ديسمبر 2013 تشهد قتالا أوقع العديد من القتلى وأسفر عن نحو مليوني نازح وزهاء نفس العدد من اللاجئين الفارين إلى دول الجوار.

وحثت مساعدة الأمين العام الأممي نساء جنوب السودان على عدم التخلي عن تطلعاتهن إلى السلام.

وقالت "لا يجب أن تشعرن بالتعب. ينبغي أن يكون لديكن الأمل. علينا إيجاد السبل الكفيلة بردم الفجوة بين مأساة اليوم وتطلعاتكم المستقبلية".

ونوهت أمينة محمد إلى أن النساء الحاضرات -بمن فيهن أعضاء وفدها اللائي اعتبرتهن "شقيقاتها"- هن أمهات أو زوجات أو أخوات، ما يجعل أي رجل يرتكب انتهاكات في حقهن إما ابنا أو أخا أو زوجا.

وأثارت انتباه الحضور إلى أن كل الرجال تلدهن نساء، داعية إياهن بالتالي إلى "غرس بذرة احترام النساء في قلوب أبنائكن".

وأبرزت المسؤولة الأممية أهمية تواجد النساء في طاولة المفاوضات، من أجل معالجة مشكلة إحلال السلام.

وأضافت أمينة محمد "سنكافح بالتالي من أجل حقكن في إسماع أصواتكن حيثما تطلب الأمر ذلك".

-0- بانا/م أ/ع ه/ 04 يوليو 2018





04 يوليو 2018 12:19:28




xhtml CSS