مزاعم جديدة حول تجاوزات جنسية تحوم حول بعثة "مينوسكا"

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - صرح المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك الأربعاء أن البعثة الأممية في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) أفادت بوجود مزاعم حول ضلوع أحد عناصر الأمم المتحدة لحفظ السلام في تجاوزات جنسية ضد قاصرة في بامباري.

وأوضح دوجاريك أن "الضحية المفترضة أحيلت مباشرة إلى شركائنا الإنسانيين الميدانيين لتلقي رعاية طبية وسيكولوجية مناسبة"، مضيفا أن مكتب الأمم المتحدة لأقسام الإشراف الداخلي قام بعملية تحقق من المعلومات والأدلة، تمهيدا لإحالة المسألة إلى الدولة العضو (التي ينتمي إليها عنصر مينوسما المشتبه بتورطه) من أجل المزيد من التحقيقات والإجراءات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد أعلن في سبتمبر الماضي خلال لقاء رفيع المستوى على هامش الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة عن تعيين جاين كونورز كأول مدافعة للأمم المتحدة عن حقوق الضحايا، موضحا أنها ستطور آليات وسياسات من أجل الارتقاء بعمليات موثوقة حول النساء والأطفال لصالح الضحايا والشهود، بهدف تلقي الشكاوى.

كما أعلن غوتيريش عن استحداث "دائرة قيادة" لرؤساء دول وحكومات تهدف لإبراز التصميم والالتزام على أعلى مستوى سياسي لاجتثاث الاستغلال والتجاوزات الجنسية.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 12 أكتوبر 2017

12 أكتوبر 2017 10:17:46




xhtml CSS