مركز الامم المتحدة الاقليمي يجري بحثا حول السلام في افريقيا

لومي-التوغو (بانا) -- يجري مركز الامم المتحدة الاقليمي للسلام و نزع السلاح بافريقيا من مقره بلومي بحوثا حول السلام و الامن و نزع السلاح بالقارة.
ويهدف البرنامج الذي افتتح يوم الاثنين الى تقوية القدرات الافريقية لمنع وقوع الصراعات و التعامل معها و حلها.
كما يهدف الى دعم جهود اعادة السلام للقارة.
يذكر ان المانيا قدمت 25 الف يورو لدعم برنامج البحوث (ما يعادل 16.
7 مليون فرنكا افريقيا).
و تم قبول اطروحات روز مبيسي من جمهورية الكونغو الديمقراطية و آن كاماو من كينيا و تيري كروفورد-براون من جنوب إفريقيا من بين 30 اطروحة قدمت لاجازتها.
و تاتي اطروحة مبيسي بعنوان "دور المجتمع المدني في حل الصراعات بافريقيا" بينما تتناول اطروحة كاماو " نزع الاسلحة :اسم آخر للتنمية" و بحث كروفورد-براون حول " الفوائد الاجتماعية الاقتصادية لنزع السلاح بجنوب إفريقيا".
و قال المدير العام للمركز الاقليمي ريتشارد فانغ حول الاهداف بعيدة المدى لبرنامج البحوث ان مؤسسته ترغب في اشراك المجتمعات المدنية في منع الصراعات بدلا من ان يقتصر ذلك الدور على الحكومات.
و اضاف ان المؤسسات البحثية ستكون جزء من تلك العملية من الان فصاعدا".
من جانبه ذكر دييتر بابينفوس سفير المانيا لدى التوغو ان حكومته قدمت تمويلا للبرنامج بهدف زيادة مساهمة افريقيا في التنمية العالمية.
و عبر عن امله في مساهمة مثل تلك البرامج في تقليل الصراعات الحالية التي تؤثر على 42 دولة جنوب الصحراء .
الافريقية مما يعيق جهود التنمية و يرفع نسبة الفقر

09 مايو 2001 15:03:00




xhtml CSS