مرضى الإيدز يعانون من انقطاع جديد لمخزون الدواء

برازافيل-الكونغو(بانا) - أعربت الشبكة الوطنية لاتحادات مرضى الإيدز في الكونغو والفاعلون المعنيون بمكافحة الإيز الثلاثاء أمام السيدة الأولى الكونغولية أنطوانيت ساسو نغيسو عن استيائهم من الانقطاعات المتكررة المسجلة منذ عدة أشهر في مجال الإمداد بالدواء الثلاثي.

والتمست الشبكة -التي اعتبرت وضع مرضى الإيدز كارثيا رغم مليارات الفرنكات الإفريقية التي تنفقها الدولة- دعم السيدة ساسو نغيسو حتى يتسنى إيجاد حل سريع نظرا لعدد الوفيات المسجلة نتيجة نقص الاستفادة من العلاج بالدواء الثلاثي.

وأعرب الراهب بيرنارد ديافوكا الذي ينشط في مجال مكافحة الإيدز عن استيائه قائلا إن "الوضع خطير جدا. وقد بدأت هذه المسألة تقلق المرضى لأن هناك عدة انقطاعات في المخزون. ويجب إعادة النظر في شكبة إدارة الأدوية بكاملها".

ومن جانبها أكدت السيدة الأولى الكونغولية أنه سيتم إيجاد حل للوضع الذي أبدت تأثرها به بصفتها الرئيسة الوطنية لمنظمة السيدات الإفريقيات الأوائل حول مكافحة الإيدز.

وتفيد إحصائيات رسمية أن الكونغو تسجل 38500 شخص مصاب بالإيدز حاليا بينهم 17234 مريضا يخضعون للعلاج بالدواء الثلاثي في 57 موقعا.

-0- بانا/م ب/ع ه/ 27 نوفمبر 2013


27 نوفمبر 2013 15:19:40




xhtml CSS