مرضى الإيدز يدعون لإيجاد حل دائم لمشكلة انقطاع مخزون الدواء الثلاثي

برازافيل-الكونغو(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من الاتحاد الكونغولي لحقوق الإنسان أن المرضى الخاضعين للعلاج الثلاثي الذي انقطع مخزونه منذ حوالي خمسة أشهر يلتمسون مساعدة الرئيس دنيس ساسو نغيسو الذي بادر بالعلاج المجاني في البلاد، وذلك بهدف إيجاد حل دائم يخفف من معاناتهم.

ويشكو المرضى الخاضعون للعلاج الثلاثي من انقطاع جديد لمخزون الدواء في مختلف المراكز الصحية للكونغو ومراكز العلاج المتخصص. ولم يعد هناك تقيد بالتركيبات العلاجية المختلفة بما يتناسب مع الشحنة الفيروسية، بسبب غياب بعض الجزئيات. ولم تكن نداءات الاستغاثة التي أطلقتها المنظمات غير الحكومية كافية لحمل السلطات المختصة على إيجاد حلول مناسبة.

وتسجل العديد من المراكز منذ عدة أيام نقصا في الأدوية، بينما يظهر على علاج بعض المرضى عدم تجاوب مع الشحنة الفيروسية.

وأعرب مريض في مركز الحقن المتنقل التابع لمستشفى برازافيل الجامعي عن أسفه لأن "المخزون الذي تم إظهاره في التلفزيون الوطني لا يمكنه أن يغطي أكثر من عشرة أيام من العلاج"، مضيفا "لم يتم الكشف عن الكمية. لقد تم في الواقع استهلاك هذه المنتجات قبل توزيعها في كل أنحاء البلاد، حيث انتظر المرضى أسابيع دون علاج".

من جانبه، قال تيري مابا الفاعل في مجال مكافحة الإيدز "لقد وصلت الطلبية في وقت نسجل فيه انقطاعا للمخزون. وفي الوقت الذي يجري فيه التوزيع، ما نزال نسجل انقطاعا في المخزون. يجب ضمان مخزون يغطي ستة أشهر على الأقل من الأدوية مختلفة التركيبات العلاجية حتى يكون الوضع مستقرا، وثلاثة أشهر من الطلبيات التقديرية، وليس طلبية بقيمة 100 مليون فرنك إفريقي مثلما سمعنا، بل بقيمة حوالي مليار فرنك إفريقي".

وينعكس انقطاع مخزون الدواء الثلاثي سلبا على إيجابية مكافحة الإيدز في الكونغو، حيث تسبب في مقاومات لدى بعض المرضى الذين ينتقلون إلى مستوى علاجي ينطوي على خطر أكبر على حياتهم.

كما أحدث انقطاع المخزون أسواقا سوداء للدواء الثلاثي. وأكد بعض المرضى أنهم اشتروا قبل أيام تركيبات دوائية من تجار مجهولي الهوية.

ويستفاد من مصادر قريبة من الأمم المتحدة أن الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا فتح تحقيقا حول الموضوع، من أجل الكشف عن الوضع الذي يهدد بزيادة هذا المرض تعقيدا بالكونغو، رغم أن البلاد رائدة على عدة جبهات.

-0- بانا/م ب/ع ه/ 08 نوفمبر 2016

08 نوفمبر 2016 14:02:34




xhtml CSS