مرشحة "سادك" لرئاسة مفوضية الاتحاد الإفريقي تكثف حملتها الدعائية

غابورون-بتسوانا(بانا) - كثفت وزيرة الخارجية البتسوانية مرشحة مجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك) لرئاسة مفوضية الاتحاد الإفريقي بيلونومي فنسون مويتوي حملتها الدعائية في آفاق عملية الانتخاب.

وصرح رئيس الحملة ديكانغ فيليب ماكاليميلي اليوم الثلاثاء في غابورون أن مساعي مرشحة "سادك" بدأت تقدم ثمارها.

وقال ماكاليميلي "لقد قمنا بأكثر من مضاعفة جهودنا التي كانت قد منحتنا الصدارة في كيغالي. إنني واثق بأن د. فنسون مويتوي ستعود إلى سادك وهي رئيسة للاتحاد الإفريقي".

ولاحظ أن المرشحة جابت 30 بلدا إما شخصيا أو من خلال فريق حملتها منذ عملية الانتخاب الأخيرة لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي التي جرت في يونيو 2016 بالعاصمة الرواندية كيغالي.

وأوضح ماكاليميلي أن "حملة د. فنسون مويتوي حرصت كذلك على حضورها (المرشحة) لكافة القمم الكبيرة التي اجتمع فيها القادة الأفارقة. وأجرت شخصيا محادثات موسعة مع 15 رئيس دولة إفريقي في عطلة نهاية الأسبوع الماضي وحدها".

واعتبر أن د. فنسون مويتوي بصدد القيام بما هو مرجو من أي مرشح ذي انتماء إفريقي، من خلال التفاعل بشكل واسع مع جميع الأمم عبر القارة.

وأضاف مدير الحملة "نعتقد أن مساعينا الاستباقية تتجه نحو علاقات أقوى بين القارات من شأنها أن تخدم مصالح إفريقيا في مضيها قدما".

وستقام عملية انتخاب الرئيس الجديد لمفوضية الاتحاد الإفريقي في إطار القمة الـ28 التي سيعقدها الاتحاد على مستوى رؤساء الدول والحكومات يومي 30 و31 يناير 2017 .

وستجري العملية في اليوم الأخير من القمة، لاختيار رئيس المفوضية وعدد من باقي مسؤولي الاتحاد.

-0- بانا/د ر/ع ه/ 24 يناير 2017

24 يناير 2017 10:29:10




xhtml CSS