مربو الماشية في موريتانيا يطلقون صرخة استغاثة لمواجهة نقص الأمطار

نواكشوط-موريتانيا (بانا) - أطلقت رابطة مربي الماشية الموريتانيين ورابطة الرعي في الساحل والصفانا، اليوم الثلاثاء، صرخة استغاثة لمواجهة نقص الأمطار غير المسبوق في موريتانيا هذا العام.

وقالت الرابطة في بيان، إن "الوضع هذا العام في موريتانيا وبلدان الساحل المجاورة تميز بشح الأمطار إلى درجة لم يعرف لها المزارعون مثيلا في حياتهم الرعوية إلا نادرا".

وأشارت، على سبيل المثال، إلى أن منطقة جنوب غرب موريتانيا، التي كانت تسجل في المتوسط ​​العادي 700 ملم لم تبلغ الأمطار فيها في موسم 2016 سوى 200 ملم أو أكثر قليلا.

وأكد البيان "أن هذا الواقع مقلق لأن هذه المنطقة تتوفر على قطعان من الماشية تقدر بحوالى مليون رأس من الجمال والابقار والأغنام والماعز منتشرة فى ست مقاطعات".

ونتيجة لهذا الوضع، تحذر الرابطة من "حركة انتجاع هائلة للماشية نحو السنغال ومالي. وهذا النزوح سيتبعه مباشرة نزوح الناس الذين يعتمدون على منتجات هذه الثروة نحو المراكز الحضرية، حيث سيحتاجون فيها إلى توفير حاجاتهم الأساسية، وسيزيدون الكثافة الحضرية".

تجدر الاشارة إلى أن الحكومة الموريتانية أعلنت قبل بضعة أسابيع تشكيل لجنة وزارية لوضع خطة استعجالية أخذت فى الحسبان فى قانون الميزانية المعدل الذى تم تبنيه، الاسبوع الماضى.

-0- بانا/س س/س ج/17 أكتوبر 2017

17 Outubro 2017 18:15:17




xhtml CSS