مراكش تستضيف الملتقى الأول لصحافيات إفريقيا

مراكش-المغرب(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة في مراكش أن هذه المدينة المغربية استضافت الأربعاء الدورة الأولى لملتقى الصحافيات الإفريقيات، تحت شعار "الحوار مع الصحافيات الإفريقيات اللائي يتقاسمن نفس قيم التقدم".

ويدخل هذا اللقاء -الذي بادرت به مجموعة "راديو 2 أم" رائدة الصحافة المغربية بالاشتراك مع لجنة المساواة والتنوع الثقافي والزعماء الروحيين- في إطار الاحتفال المزدوج بالذكرى الـ28 لتأسيس الإذاعة المشار إليها واليوم العالمي للمرأة.

وجمع الملتقى الذي اقتصر في دورته الأولى على صحافيات البلدان الناطقة بالفرنسية، قبل إن يتوسع تدريجيا ليشمل بقية القارة، حوالي مائة امرأة قادمات من 24 بلدا، بينهن مراسلات ومسؤولات في مؤسسات إعلامية أو في جمعيات مهنية لوسائل الإعلام.

وصرحت الصحافية في إذاعة النيجر العمومية أمينة نياندو رئيسة القسم النيجري في "اتحاد فاعلات الاتصال الإفريقيات" (أباك) أن "وسائل الإعلام الإفريقية ما تزال فضاءات ذكورية".

ودعت نياندو زميلاتها إلى تعزير قدراتهن وعدم الاكتفاء بالعمل في قاعات التحرير، ملاحظة أن "هناك أشواطا أخرى ينبغي قطعها، لكننا نستطيع تحقيق النجاح".

ويراد للملتقى أن يشكل فرصة للصحافيات من أجل التفاعل فيما بينهن حول واقع بيئاتهن، وخبراتهن، والإشكاليات التي يواجهنها في مختلف بلدانهن.

وصرحت رئيسة تحرير "راديو 2 أم" فتحية العلوني أن الملتقى يهدف إلى الارتقاء بالتفاعل بين الزميلات، من خلال شهادات شخصية، ونقاشات تفاعلية، وورش أعمال.

وتداولت المتدخلات القادمات من آفاق مختلفة على استعراض تجاربهن والإشكاليات التي يواجهنها في بلدانهن.

وتناولن محاور الانشغالات الرئيسية للصحافيات الإفريقيات، والنساء في عالم شغل متحول، ونظرة الصحافية الإفريقية في وسائل الإعلام الدولية، وكيفية تعزيز التعاضد داخل وسائل الإعلام الإفريقية.

-0- بانا/إ ت/ع ه/ 09 مارس 2017

09 مارس 2017 11:09:39




xhtml CSS