مراقبو الإتحاد الإفريقى يغادرون إلى إقليم دارفور السودانى

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- غادرت بعثة الإستطلاع بعد قرابة الأربعة أسابيع من قرار مجلس السلام والأمن التابع للإتحاد الإفريقى نشر مجموعة لمراقبة وقف إطلاق النار فى إقليم دارفور فى غرب السودان أمس الجمعة أديس أبابا متوجهة إلى مكان الصراع الجديد فى غرب .
السودان وتتكون البعثة التى ستقضى تسعة أيام فى الإقليم من مدنيين وعسكريين من مفوضية الإتحاد الإفريقى وممثلون لحكومة تشاد وفريق الإتحاد الإفريقى الذى .
توسط فى محادثات إنهاء الصراع الذى إستمر 14 شهرا وتشمل البعثة أيضا ممثلين عن الأمم المتحدة .
والإتحاد الأوروبى والولايات المتحدة وفرنسا وستقوم بعثة الإستطلاع التى يقودها الإتحاد الإفريقى بتقييم الأوضاع لانشاء لجنة مراقبة وقف إطلاق النار التى نصت عليها إتفافية المساعدات الإنسانية فى صراع إقليم .
دافور والمعروف أن الأطراف المتورطة فى الصراع - الحكومة السودانية من جهة وحركة/جيش تحرير السودان وحركة العدالة والمساواة من جهة أخرى كانوا قد وقعوا إتفاقية لوقف .
إطلاق النار يوم 8 أبريل 2004 فى العاصمة التشادية إنجامينا وستزور بعثة الإستطلاع بعد إجراء مشارورات مع السلطات فى الخرطوم وقادة الحركة/جيش تحرير السودان وحركة العدالة والمساواة ومع وكالات الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الدولية والمنظمات غير الحكومية .
-مدينتى ابشى وإنجامينا فى تشاد وذكر بيان أصدرته مفوضية الإتحاد الإفريقى أمس الجمعة أن البعثة ستزور مدن الفاشر ونيالا والجنينة لتحديد المواقع المناسبة لتشييد معسكرات لجنة مراقبة .
وقف إطلاق النار وأضاف البيان أن البعثة ستجرى محادثات مع الأطراف فيما يتعلق بالقضايا العسكرية والأمنية بالإضافة إلى التحقق عن المعلومات المتعلقة بمعسكرات النازحين ووضع خطة دعم لوجستية لنشر لجنة مراقبة .
وقف إطلاق النار المقترحة وطلب مجلس الأمن والسلام التابع للإتحاد الإفريقى يوم 13 أبريل 2004 بعد توقيع إتفاقية وقف إطلاق النار -من رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقى الفا عمر كونارى إتخاذ إجراءات عاجلة تشمل إرسال بعثة إستطلاع لإقليم .
دارفور ودعت مفوضية الإتحاد الإفريقى فى إطار الجهود لنشر لجنة مراقبة وقف إطلاق النار-إلى إجتماع فنى عقد فى أديس أبابا فى الفترة من 19-20 أبريل الماضى حول إتفاقية وقف إطلاق النار فى دارفور.
وشارك فى الإجتماع الممثلون عن المجتمع الدولى الذين شاركوا فى محادثات .
إنجامينا لبحث الأزمة فى دارفور وقدمت مفوضية الإتحاد الإفريقى على ضوء هذه المشاروات -يوم 29 أبريل 2004 مقترحات للأطراف .
السودانية حول إنشاء لجنة مراقبة وقف إطلاق النار وطلبت الأطراف السودانية المتورطة فى الصراع من جانبها- منحها المزيد من الوقت لإجراء مشاورات داخلية .
حول المقترحات والمعروف أن حوالى 100000 شخصا هربوا من الصراع الذى إندلع فى فبراير 2003 بين القوات .
الحكومية ومجموعتي التمرد فى الإقليم -إلى تشاد وتشير إحصاءات الأمم المتحدة الى أن الصراع تسبب .
فى نزوح 700000 شخصا

08 مايو 2004 11:44:00




xhtml CSS