مراسم توديع رسمية لآخر عناصر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيريا

منروفيا-ليبيريا(بانا) - بعد 14 سنة من الخدمة في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيريا (يونميل)، أقيمت الثلاثاء في منروفيا مراسم توديع رسمية لآخر عناصر الشرطة والجيش التابعين للبعثة.

ونقل بيان للأمم المتحدة عن قائد القوة اللواء صاليحو زاواي أوبا الذي يدير شق البعثة العسكري المكون من نيجيريا وباكستان وأوكرانيا قوله "أصبحت ليبيريا اليوم نموذجا للنجاح وحالة أكاديمية لأمة خرجت من الصراع أقوى من قبل. إن البلاد بالفعل رمز للأمل بالنسبة لبقية الأمم التي تواجه نزاعات وحروبا".

وكانت "يونميل" قد بدأت بـ16475 عنصرا سنة 2003 . وشهدت البلاد منذ ذلك التاريخ نشر 61 وحدة من مختلف البلدان. واتسمت مراسم الثلاثاء بتكريم 404 عسكريا و285 عنصرا من الشرطة.

ولاحظ اللواء أوبا أن البعثة بوحدتيها من الجيش والشرطة قطعت شوطا كبيرا في تعزيز السلام والأمن وسلطة القانون والحوكمة في ليبيريا.

ويتولى مفتش الشرطة سايمن بلاتشلي قيادة وحدة الشرطة المدربة المكونة من عناصر نيجيرية وصينية.

وصرح قائد القوة أن المشهد لم يكن كله إيجابيا خاصة بالنسبة للعسكريين الذين فقدوا 138 عنصرا، بينما فقدت الشرطة 21 عنصرا.

وقال اللواء أوبا "ستبقى ذكرى الـ159 عنصرا راسخة في أذهاننا، وسنواصل توجيه تحية إجلال إليهم وإلى كل من ساهموا في إحلال السلام والأمن في ليبيريا".

وأضاف قائد القوة "لقد أبليتم بلاء حسنا في إبقاء الراية عالية، ونحن فخورون بجهودكم ومساهمتكم الثمينة في تحقيق السلام بليبيريا".

-0- بانا/م أ/ع ه/ 07 فبراير 2018

07 فبراير 2018 13:00:08




xhtml CSS