مدينة ديابالي ما تزال تحت سيطرة المتطرفين المسلحين

باماكو-مالي(بانا) - علمت وكالة بانابريس اليوم الخميس من الوكالة المالية للصحافة أن مدينة ديابالي الواقعة في وسط البلاد والتي هاجمها المتطرفون المسلحون الإثنين الماضي ما زالت حتى اليوم الخميس تحت سيطرة هذه الجماعات الإرهابية.

وقد خرب المقاتلون اليوم منشآت الاتصال في هذه البلدة لقطعها عن باقي البلاد. وقد أكد الأشخاص الذين استطاعوا مغادرة المكان راجلين أو على الدراجات الهوائية وجود جماعات متطرفة في المدينة حيث اختلطوا مع السكان الذين باتوا يعيشون وضعا صعبا في مدينة نيونو الواقعة على بعد 60 كلم من ديابالي و340 كلم من باماكو.

وذكر نفس المصدر أن المهاجمين الذين كانوا متسامحين مع خروج السكان أغلقوا منافذ المدينة ومنعوا الناس من مغادرتها. وحتى المزارعون مُنعوا من التوجه إلى حقولهم. كما أنهم ينزعون محركات الدارجات ويخبئون السيارات في المنازل ذات الأبواب الكبيرة.

وعلى عكس ما رددته وسائل إعلام أجنبية يؤكد مراسل الوكالة المالية أنه لم يجر على الأرض أي قتال بين المتطرفين والجيش المالي المدعوم من القوات الفرنسية مشيرا إلى أنه لا يتوفر على حصيلة للضربات الجوية التي نفذتها القوات الفرنسية أمس الأربعاء على مواقع المتطرفين في ديابالي.

ونقل المراسل عن مدير منطقة هيئة النيجر الذي وصل راجلا إلى نيونو قوله إن الضربات الجوية الفرنسية التي استهدفت المتطرفين مساء الإثنين دمرت تسع سيارات للجماعات الإرهابية وأوقعت العديد من القتلى في صفوفهم.

-0- بانا/غ ت/س ج/17 يناير 2013

17 يناير 2013 18:09:14




xhtml CSS