مدير المخابرات العامة المصرية يلتقي الرئيس السوداني في الخرطوم

الخرطوم-السودان(بانا) - يوجد رئيس المخابرات العامة المصرية، عباس مصطفى كامل، حاليا في الخرطوم لعقد لقاءات مع المسؤولين السودانيين بمن فيهم الرئيس عمر البشير، لبحث ما وصفه بـ"التحديات الهائلة" التي تواجه البلدين.

وقد التقى اللواء عباس مصطفى كامل بالرئيس البشير ووزير الدفاع، اللواء عوض بن عوف، بعيد وصوله في وقت متأخر من مساء السبت، كما اجتمع بوزير الخارجية، إبراهيم غندور ونظيره السوداني صلاح عبدالله غوش.

وبحسب وكالة الأنباء السودانية، "فقد بحث اللقاء اهمية التواصل بين البلدين والتحديات الكبيرة التى تواجه المنطقة حتى لا تؤثر على العلاقة بين البلدين".

تجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن جهود اللجنة الرباعية المشتركة التى تمخضت عن لقاء رئيسي البلدين على هامش القمة الأفريقية الأخيرة في أديس أبابا بأثيوبيا في يناير 2018.

وذكرت الوكالة أيضا أن وزير الدفاع، عوض بن عوف شدد، خلال لقائه بالمسؤول المصري، على أهمية التواصل بين الأجهزة الأمنية فى البلدين مؤكدا أن الأمن القومي المصري يمثل أمن الأمة بأسرها، ومن الواجب حمايته، وهذا الواقع يحتم على مصر أيضا القيام بأدوار من شأنها أن تحافظ على الأمن القومي للأمة العربية.

وأشار ابن عوف إلى أهمية تشكيل قوة لحماية الأمن الإقليمي فى ظل "المهددات والتحديات" التى تواجه تحقيق الاستقرار والأمن فى المنطقة والإقليم، وأهمية التنسيق وتبادل المعلومات لحماية الحدود ، واستلهام تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية كنموذج حقق نجاحات مقدرة فى جوانب متعددة.

بدوره، أكد اللواء عباس كامل على أهمية التواصل بين البلدين معتبرا أن التحديات الكبيرة في المنطقة "تفرض علينا التواصل وسرعة الاستجابة للأحداث والمواقف المختلفة ومعالجتها حتى لا تتحول إلى معوقات تؤثر على العلاقة بين البلدين".

وأشار إلى أنه تم التوافق على اعتماد مبدأ الشفافية والصراحة في كل الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، مبدياً تفاؤله  بأن العلاقات ستتعزز أكثر.

وشهدت العلاقات بين البلدين صعوبات بسبب مثلث حلايب الغني بالمعادن، إذ يتهم السودان مصر باحتلال هذه المنطقة السودانية ورفض أي تحكيم دولي بشأنها.

-0- بانا/م و/س ج/11 مارس 2018

11 مارس 2018 17:03:35




xhtml CSS