مديرو الأمن في ليبيا يتعهدون بدرء المؤامرات التي تستهدف البلاد

طرابلس-ليبيا(بانا) - تعهد المشاركون في الملتقى الثاني لمديري الأمن والإدارات في وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، في ختام لقائهم، بالتصدي لجميع المؤامرات والمكائد التي تبث الفتنة بين مكونات الشعب الليبي، فيما تستمر الفوضى الأمنية ويتربص الإرهاب بالبلاد.

ووجه المشاركون في الاجتماع رسالة لكل من تسول له نفسه المساس بحرية وأمن الشعب الليبي بأن وزارة الداخلية بجميع مكوناتها ستتصدى لكافة المؤامرات والدسائس التي من شأنها زرع الفتن بين أبناء الوطن الواحد، وفقا لبيان صادر، أمس الخميس، عن مكتب الإعلام في وزارة الداخلية، وذلك في إشارة إلى الجماعات الإرهابية التي تنفذ أعمال عنف في ليبيا سعيا لنسف العملية السياسية.

وناقش المشاركون في هذا الملتقى تداعيات الوضع الأمني داخل العاصمة طرابلس وضواحيها عقب التفجير الإرهابي الذي استهدف مقر المفوضية العليا للانتخابات بطرابلس وأسفر عن مقتل 14 شخصا منهم إرهابيان من تنظيم داعش.

وشارك وزير الداخلية، اللواء عبد السلام عشور، في أعمال الملتقى الذي يصادف اليوم العالمي والأسبوع العربي لحركة المرور. وقد استمع إلى شروح من عدد من مدراء أمن المنطقة الغربية المشاركين في الملتقى حول سير العملية الأمنية داخل مناطقهم.

-0- بانا/ي ب/س ج/11 مايو 2018

11 مايو 2018 19:21:17




xhtml CSS